آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / الذهب الأبيض عاد إلي عرشه

الذهب الأبيض عاد إلي عرشه

د.محمد اللاوندي، رئيس قسم بحوث المحافظة علي أصناف القطن بمعهد بحوث القطن

بقلم: د. محمد اللاوندي

القطن المصري ليس مجرد محصول، ولكنه تاريخ مشرف وواقع فعلي ومستقبل لنهضة مصر – خلال الثلاث سنوات الماضية كان هناك مجموعة من أبناء هذا الوطن المخلصين أخذوا علي كاهلهم استعادة القطن المصري إلي عرشه ومن حسن الطالع أن هيئت لهم أجواء اتسمت بالمصارحة والشفافية والعمل علي تذليل كل الصعاب وتناغم العمل من القيادة السياسية في أعلي مستوي لها والقيادة التنفيذية مع الأعمال الفنية لـمعهد بحوث القطن.

فصدر قرار رئيس جمهورية مصر العربية بالقانون رقم 4 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 210 لسنة 1994 (بإصدار قانون تنظيم تجارة القطن في الداخل)، حيث أضاف للمادة الأولي من مواد إصدار القانون رقم 210 لسنة 1994 المشار إليه فقرتان جديدتان نصهما الأتي:-

لا تخضع أقطان الإكثار لأحكام القانون المرفق، ويكون تداولها عن طريق وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي دون غيرها. ويصدر سنويا قرار من وزير الزراعة بتحديد تلك الأقطان وشروط وإجراءات تداولها.

وتحت هذه المظلة وفي تناغم شديد التفهم عمل قسم بحوث المحافظة علي أصناف ومساعدة قسم بحوث تربية القطن, الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي، الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي، صندوق تحسين الأقطان المصرية، الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن، الجمعية العامة للمحاصيل وقطاع الإنتاج بتنفيذ جميع الأعمال الفنية الخاصة باستعادة النقاوة الوراثية لجميع أصناف القطن المصري من أعمال نقاوة النباتات الغريبة، أعمال التفتيش الحقلي، أعمال الفرز والتسويق، القیام باستلام تشطیبات المحالج قبل حلیج أقطان الإكثار، القیام باستلام تشطیبات محطات الغربلة قبل غربلة تقاوي القطن، تعدیل استمارة تقریر الفحص لبذرة القطن لتواكب المتغیرات الطارئة علي الأصناف، تدریب القائمین بأعمال الفحص لبذور أصناف المعھد في جمیع محطات الفحص علي مستوي الجمهورية والسیطرة والتحفظ ثم إعدام كمیات الأقطان الابلند لحماية النقاوة الوراثية للأصناف المصرية والمشاركة في وضع الخريطة الصنفية.

وبعد مرور الثلاث سنوات من العمل الشاق تم استعادة الصفات القياسية للأصناف المصرية هذا الموسم 2017 وأصبح الوضع الحالي لهذه الأصناف كما يلي:-

ـ الصنف جيزة 86 وهو من طبقة الأقطان طويلة التيلة للوجه البحري (صنف تصديري) ذو محصول عالي وصفات جودة عالية والمستهدف زراعته في مساحة 100 ألف فدان.

ـ الصنف المستنبط حديثا جيزة 94 وهو من طبقة الأقطان طويلة التيلة للوجه البحري (صنف تصديري) ويتميز بالتبكير في النضج (15-20 يوم عن جيزة 86) والمحصول العالي (15% عن جيزة 86) والتصافي العالي (125%) ويقترب في صفات الجودة من الصنف جيزة 86 ويستهدف زراعته في مساحة 121 ألف فدان.

ـ الصنف جيزة 92 وهو من طبقة الأقطان الفائقة (صنف تصديري) ويتميز بالمتانة العالية (أعلي متانة علي مستوي العالم) والمحصول العالي ويستهدف زراعته في مساحة 5 ألف فدان.

ـ الصنف جيزة 87 وهو أفخر أصناف القطن علي مستوي العالم (صنف تصديري) ويستهدف زراعته في مساحة 2,5 ألف فدان.

ـ الصنف جيزة 88 وهو من طبقة الأقطان الفائقة الطول (صنف تصديري) ويتميز بجودته العالية ويستهدف زراعته في مساحة 1400 فدان.

ـ الصنف المستنبط حديثا جيزة 96 وهو من طبقة الأقطان الفائقة الطول (صنف تصديري) ويتميز بجودته العالية والتصافي العالي والمحصول المرتفع ويستهدف زراعته في مساحة 6 آلاف فدان.

ـ الصنف جيزة 95 وهو من طبقة الأقطان الطويلة للوجه القبلي (للغزل المحلي) ويتميز بالتصافي العالي والمحصول المرتفع والتبكير في النضج ويستهدف زراعته في مساحة 20 ألف فدان.

ـ الصنف جيزة 90 وهو من طبقة الأقطان الطويلة للوجه القبلي (للغزل المحلي) ويتميز بالمحصول المرتفع وتحمل الحرارة العالية ويستهدف زراعته في مساحة 12,5 ألف فدان.

ويختص بتجديد سلالات الأصناف المصرية برنامج التربية للمحافظة على النقاوة الوراثية لأصناف القطن المنزرعة ويستغرق 5 سنوات لتكوين تقاوي الأساس للصنف تبدأ بانتخاب مجموعة من النباتات الفردية الممثلة لطراز الصنف من حقل التربية وفى السنة الثانية تزرع بذور النباتات المنتخبة في خطوط النسل ثم ينتخب أفضلها وفى السنة الثالثة تدخل هذه العائلات المنتخبة في تجربة اختبار المحصول ثم تنتخب أفضل هذه العائلات وتؤخذ بذرتها الذاتية لتكوين بذرة المربى للصنف والتي يتم إنتاجها بصفة دورية كل عام ثم إكثارها لإنتاج تقاوي الأساس.

*كاتب المقال: رئيس قسم بحوث المحافظة علي أصناف القطن بمعهد بحوث القطن، مركز البحوث الزراعية.

تعليق واحد

  1. مقالات رائعه تحيه وتقدير لرئيس قسم بحوث المحافظه على أصناف القطن المصرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *