آخر الأخبار

الدور الريادى للمرأة التونسية فى التنمية الريفية

المرأة الريفية التونسية

كتب: على قياسة أطلقت رائدة التنمية الريفية التونسية الأستاذة/ نجاة السعيدى حامد مبادرة (المرأة الريفية أنت الأقوى) عندما لمست ما تعانيه المرأة الريفية التونسية وكذلك العديد من الريفيات فى الدول العربية من صعوبات نظرا لهجرة الرجال إلى المدن بحثا عن العمل ومواجهة الكثيرات من الريفيات المصاعب وحدهن فى المناطق المعزولة، فهن المسئولات عن تربية الأبناء والبحث فى الوقت نفسه عن سبل ضمان حياة كريمة فى بيئة صعبة، وغالبا ما تلجأ إلى الأرض كمصدر وحيد للعيش.

وتمثل نسة النساء الريفيات بحسب الإحصائية الرسمية 36% من مجموع النساء فى البلاد و75% من مجموع اليد العاملة فى القطاع الزراعى.

وفى إحصائية لـمنظمة اليونسكو الأسر التى تعيش فى المناطق الريفية يعانى 60% من النساء من سوء التغذية و80% من النساء لا يحصلن على فرص التعليم المناسب.

أهم أهداف مبادرة المرأة الريفية أنتى الآقوى

تتمثل فى إنشاء جمعية تعتنى بـالمرأة الريفية وتنهض بها من الجهل والأمية وتحسن مهاراتها وهذا سيؤدى إلى إعطاء قيمة تضاف إلى المنتج الى تنتجه المرأة الريفية مثل العديد من الصناعات التحويلية والمشروعات الصغيرة المتعددة.

دور الجمعية التى دعت صاحبة المبادرة لإنشائها سيكون فى توفير التمويل الذاتى للمشاريع من خلال الجمعية بالإضافة إلى توفير أسواق محلية ثم السعى إلى الأسواق الأجنبية والمعارض.

توفير قافلات طبية دورية من أجل رعاية صحية وكذلك العمل على القضاء الأمية

صاحبة المبادرة تنفق من مالها الخاص وذلك بتوصيل الكهرباء ومياه الشرب لمنازل العديد من الريفيات، كما أنها قدمت مقر للجمعية كتبرع منها يكون به أقسام متعددة قسم لـمحو الأمية وقسم للأطباء المتطوعين لإجراء الفحوصات الدورية، وقسم للأنشطة الثقافية لأطفال الريفيات وكذلك مركز يتم فيه العديد من المشروعات مثل الحلويات التقليدية وصناعة الجبن وإستغلال المحاصيل الزراعية فى الصناعات وقسم لتبادل الخبرات يساعد على تنمية دخل المرأة الريفية ومساعدتها فى الحصول على قروض صغرى.

ومن أهم أهداف الجمعية النهوض بـالمرأة الريفية بتثقيفها على عكس الماضى والتى كان يقتصر دور الجمعيات على تقديم مساعدات مالية أو غذائية حيث من خلال المبادرة سيتم تقديم المساعدة الإيجابية لإيصال الريفيات إلى بر الآمان بمشروع قائم يحفظ للريفية كرامتها ويحسن حياتها ويضمن مستقبلها.

ولاستكمال العطاء والنهوض بـالمرأة الريفية شاركت صاحبة المبادرة (المرأة الريفية أنت الأقوى) فى مسابقة الملكة (ملكة المسئولية الاجتماعية) من خلال برنامج تلفزيونى ضخم للمبادرات الإنسانية والاجتماعية من خلال التنافس بين 40 مترشحة من البلدان العربية من أجل مشاريع تخدم المجتمع.

صاحبة المبادرة من منطقة ضمده معتمدية الفحص ولاية زغوان تونس، مستثمرة فى قطاع الزراعة ومنتجة لـزيت الزيتون المعد للتصدير ومربية ماشية، عضوة الإتحاد الوطنى التونسى للفلاحين والإتحاد الوطنى للمرأة التونسية والجامعة الوطنية للنساء الريفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل