آخر الأخبار
الرئيسية / هموم الفلاحين / استغاثة لرئيس الجمهورية من أعضاء البحوث بمحطة الصبحية للدواجن

استغاثة لرئيس الجمهورية من أعضاء البحوث بمحطة الصبحية للدواجن

كتب: أسامة بدير أرسل أعضاء الهيئة البحثية بـمحطة بحوث الدواجن بالصبحية بالإسكندرية والتابعة لـمعهد بحوث الإنتاج الحيواني لـ”الفلاح اليوم” رسالة استغاثة عاجلة إلى السيد رئيس الجمهورية يشكون فيها من الإنذار الذي وصلهم بضرورة إخلاء المحطة خلال 21 يوما تمهيدا لتحويلها إلى مجمع سكني، من بدون توفير البديل.

وأشارت الاستغاثة أن هذا الأمر اصابنا بصدمة نفسية وعصبية واحباط بعد المجهود الخارق الذى بذلناه من اجل النهوض بالمحطة ووصولها لهذا المستوى الرائع في الأداء.

وطالب أعضاء الهيئة البحثية بـمحطة بحوث الدواجن بالصبحية بالإسكندرية، بضرورة توفير المكان البديل المجهز بنفس المستوى الموجود قبل اى خطوات تنفيذية للنقل والتى ستؤدى إلى خسائر علمية ومادية ومعنوية فادحة وستكون هذه الخطوة معول هدم فى هذا الكيان والبنيات العلمى الذى ساهم سابقا وسيساهم مستقبلا فى نهضة علم وصناعة الدواجن فى مصر.

و”الفلاح اليوم” ينشر الاستغاثة كما وصلته من أعضاء الهيئة البحثية بالمحطة..

استغاثة للسيد رئيس جمهورية مصر العربية

الاب والسند بعد الله وراعى العلم والعلماء

مقدمة لسيادتكم اعضاء الهيئة البحثية والعاملين بمحطة بحوث الدواجن بالصبحية الإسكندرية

حيث انه تم ارسال لنا انذار بإخلاء المحطة خلال 3 اسابيع بدون تخصيص مكان لنا لنقل محطتنا الغالية الينا

هل هذا معقول سيدى؟

محطة بحوث الدواجن بالصبحية: التابعة لمعهد بحوث الإنتاج الحيوانى – مركز البحوث الزارعة – وزارة الزراعة. تعد احدى قلاع البحث العلمى التطبيقى فى مصر حيث تم تأسيسها وإنشائها بمنطقة الصبحية بالإسكندرية فى منتصف التسعينات.

  • المحطة تم انشإها على مساحة 12 فدان محاطة بسور مبانى.
  • المحطة بها عدد 4 عنابر تربية دواجن بالإضافة لعدد 2 عنبر للتحضين وعنبر مغلق لا يوجد له مثيل فى جميع المحطات البحثية التابعة لمعهد بحوث الإنتاج الحيوانى.
  • المحطة بها ايضا عنبر ارانب به السلالات المحلية المستنبطة كذلك سلالات اجنبية.
  • المحطة بها مبنى إدارى ومبنى لتفريخ بيض السلالات المحلية التى يتم توزيعها على جميع قرى ابيس والقرى المجاورة.
  • المحطة بها مركز دولى لتدريب صغار المربين وحديثى التخرج على تربية الدواجن واقامة المشاريع التجارية – كذلك يتم التدريب به الوفود التى تـأتى للمعهد من الافارقة والأفرواسيوية.
  • المحطة بها معامل مجهزة لإجراء الابحاث العلمية ورسائل الماجستير والدكتوراه الخاصة بالسادة الباحثين.
  • المحطة بها مسجد ومخازن للأعلاف.

تكلف انشاء هذه المبانى ملايين الجنيهات.

  • المحطة بها صفوة من علماء مصر فى مجال الإنتاج الداجنى حيث انه بكل فخر فإن 90% من سلالات الدواجن المحلية المنتشرة فى ربوع مصر والتى تعد مصدر أساسى للدخل لمعظم الفلاحين والمربين تم استنباطها على إيدى علماء تلك المحطة.
  • المحطة بها سلالات الأرانب المحلية والأجنبية المنتقاه والتى تتميز بإنتاجيه عالية وملائمة لظروف البيئة المصرية.
  • المحطة تجرى بها خطة بحثية من عام 2017 لإنتاج سلالة دجاج بيض تجارية (الابرى) تضاهى السلالات الإجنبية وتوفر للدولة العملات الصعبة التى تنفقها فى الإستيراد والسلالة فى مراحلها النهائية للظهور.
  • عموما يمكن القول ان المحطة بها غالبية التراكيب الوراثية لسلالات الدواجن والأرانب المنتشرة فى ربوع مصر بهدف الحفاظ عليها فى صورتها النقية وإجراء التحسين الوراثى عليها بإستمرار من اجل زيادة الدخل القومى المصرى عموماً.

ولكن للأسف الشديد وبعد هذا المجهود الهائل من قبل السادة العاملين بالمحطة للوصول بالمحطة لهذا المستوى والتى اصبحت مناره ومصدرا لخدمة المجتمع بمحافظتى الإسكندرية والبحيرة نما لعلمنا ان المنطقة الموجودة بها المحطة قد صدر لها قرار بتحويلها لمجمعات سكنية وضرورة اخلاء المنطقة بما فيها المحطة.

هذا الأمر اصابنا بصدمة نفسية وعصبية واحباط بعد ذلك المجهود الخارق الذى بذلناه من اجل النهوض بالمحطة ووصولها لهذا المستوى الرائع من الأداء.

اننا لا نمانع فى اى تخطيط وتنسيق يكون فيه المصلحة العامة لهذه المنطقة ولكن كل ما نطلبه هو تخصيص مكان لنا به عنابر ومعامل ومبانى ادارية قبل النقل حتى تستوعب الطيور الموجودة بالمحطة حيث تعتبر هذه الطيور ثروة قومية كبيرة سواء ما تحتوية من تراكيب وراثية سنندم على فقدانها علاوة على الطيور التى يجرى عليها ابحاث ورسائل ماجستير ودكتوراه سيؤدى النقل العاجل بدون توفير بديل لنا الى اهدار مجهود سنوات طويلة للسادة الباحثين بذلوه للوصول لهذه النتائج البحثية لن تكتمل للتنفيذ السريع للنقل.

لذا نلتمس من سيادتكم توفير المكان البديل المجهز بنفس المستوى الموجود قبل اى خطوات تنفيذية للنقل والتى سيؤدى لخسائر علمية ومادية ومعنوية فادحة وستكون هذه الخطوة معول هدم فى هذا الكيان والبنيات العلمى الذى ساهم سابقا وسيساهم مستقبلا فى نهضة علم وصناعة الدواجن فى مصر.

سيدى الرئيس اغيثنا – الغوث سيدى من هذه القرارات الغير مدروسة لمستقبلنا بل لمستقبل مصر ومستقبل العلماء.

ولسيادتكم كل التقدير والحب والاحترام

اعضاء الهيئية البحثية والعاملين بمحطة بحوث الدواجن بالصبحية والبالغ عددهم اكثر من 100 فرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *