استراحة الفلاح

إعادة مباراة مصر والسنغال.. مفاجأة في تقرير المراقب الأمني للمباراة

كتبت: هند النعماني جدد اتحاد كرة القدم تأكيده على تمسكه بـ”إعادة” مباراة المنتخب ضد السنغال في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 بعد تقرير المراقب الأمني للمواجهة التي جرت في دكار 29 مارس الماضي.

وكشف عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الدكتور إيهاب الكومي عن مفاجأة تضمنها تقرير المراقب الأمني الكاميروني للمباراة تنتصر لمصر وتدين الجانب السنغالي، بعد أن وصف كل ما حدث للاعبين المصريين في دكار بالتفصيل في تقريره منذ لحظة تحركهم من فندق الإقامة وحتى انتهاء المباراة.

وأضاف الكومي، في تصريحات صحفية، أنه فوجئ بأن المراقب الكاميروني زود لجنة الانضباط بفيديوهات جديدة قام بتسجيلها بهاتفه المحمول، مشدداً على أن مصر تنتظر العقوبات النهائية التي سيتم توقعيها على السنغال حتى يتم تحريك الدعوى القضائية في المحكمة الرياضية للحصول على حق مصر في إعادة المباراة.

وكانت مصر قد تقدمت بعد انتهاء مباراة الإياب في 29 مارس الماضي بشكوى ضد السنغال مطالبة بإعادة اللقاء الذي تأهلت بموجبه الثانية إلى مونديال 2022 في قطر، معتبرة أن هناك 4 مخالفات ارتكبها الجانب السنغالي في حق البعثة المصرية أثناء تواجدها في دكار وهي:

تعطيل حافلة المنتخب أثناء توجهه لخوض المباراة وعدم قدرته على أداء تدريبات الإحماء بصورة كافية، والاعتداء على البعثة الإعلامية وتحطيم الكاميرات الخاصة بهم والاعتداء على محمد الشناوي حارس مرمي المنتخب بزجاجات المياه والحجارة أثناء المباراة، واستقدام محترفين في استخدام أشعة الليزر ووضعهم في المدرجات للتأثير على محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي وزملائه أثناء تسديد ركلات الترجيح والتصدي لها وهو ما بينته الصور المرفقة في ملف الشكوى.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى