آخر الأخبار
الرئيسية / إرشاد ريفى / إرشاد كفر الشيخ: الطيور البرية ثروة سياحية ريفية تنتظر الاستثمار

إرشاد كفر الشيخ: الطيور البرية ثروة سياحية ريفية تنتظر الاستثمار

كتب: د.حسان حجازى قال الدكتور أحمد محمود سليمان، الأستاذ فى معهد بحوث وقاية النبات فرع سخا بكفر الشيخ؛ فى المحاضرة التى جأت بعنوان “بعض الظواهر الإيكولوجية المرتبطة بالطيور البرية” أن الطيور البرية المتوطنة والمهاجرة إلى مصر التي غالباً تتركز في المناطق الريفية سواء البحيرات الشمالية مثل البرلس والبردويل أو في الوادي حول ضفتي نهر النيل تمثل ثروة طبيعية عظيمة، مشيرا إلى أنه يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة دخول الريفيين ودفع عجلة التنمية الريفية إذا ما أحسن استغلالها سياحياً ووضعها بشكل جدي على خريطة السياحة المصرية.

وأشار سليمان، إلى أنه أثناء موسم هجرة الطيور البرية من نصف الكرة الشمالي إلى نصفها الجنوب بحثاً عن الغذاء والجو الدافئ المناسب لعملية التزاوج؛ حيث تمثل سياحة الحياة الطبيعية ومشاهدة الطيور البرية والمهاجرة  أحد أرق صور السياحة في العالم.

وتابع، تتمتع محافظة كفر الشيخ وهي أحد أكبر المحافظات الريفية في مصر بوجود بحيرة البرلس والتي تحولت إلى محمية طبيعية بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1444 لسنة 1998م.

وأكد سليمان، على أهمية البرلس في كونها موقع فريد لتكاثر الطيور المائية، كما أنها تمثل أحد المسالك الهامة لهجرة الطيور من شرق أوروبا وشمال غرب آسيا إلى وسط وجنوب أفريقيا، وتم تسجيل 93 نوعاً من الطيور حتى الآن طبقاً لبيانات وزارة البيئة، لافتا إلى أن أكثر ما يهدد تلك البيئة الطبيعية الغنية بتنوعها البيولوجي هو استخدام المبيدات والتعامل غير السليم معها من قبل المواطنين.

ومن جانبه، شدد الدكتور عبدالخالق إسماعيل، مدير فرع معهد بحوث الإرشاد الزراعي بسخا، على أهمية العمل من خلال جهاز الإرشاد الزراعي على نشر الوعي البيئي بين الريفيين وتوضيح أهمية الثروة الطبيعية وكيف يمكنها المساهمة في رفع مستوى معيشة الريفيين ذلك بزيادة الاهتمام بـالسياحة الريفية.

وأكد إسماعيل، على ضرورة حفز المستثمرين على توجيه بعض من استثماراتهم لإنشاء وتهيئة المرافق المطلوبة لتلك الصناعة، وكذلك دفع منظمات المجتمع المدني نحو الاهتمام بها من خلال توجيه جزء من جهودهم التنموية نحوها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *