استراحة الفلاح

آخر أخبار إعادة مباراة مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم

كتبت: هند النعماني كشف عدد من خبراء الكرة عن مدى إمكانية إعادة مباراة مصر والسنغال بسبب ما حدث من جماهير السنغال تجاه المنتخب الوطني.

وكان اتحاد الكرة برئاسة جمال علام، كشف عن تقديم شكوى رسمية ضد نظيره السنغالي قبل انطلاق المباراة بعدما “تعرض المنتخب المصري للعنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق، كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال إلقاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الإحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للاعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح”.

واحتشدت مدرجات ملعب “عبدواللاي واد” الجديد في ديامنياديو، على بعد 30 كلم من العاصمة دكار، بأكثر من خمسين ألف متفرّج قبل ساعات على ركلة البداية وحاولوا بأساليب عدة تشتيت لاعبي المنتخب المصري، في أول مباراة للسنغال على أرضها منذ تتويجها القاري الثاني في تاريخها.

وتمكن منتخب السنغال من حصد بطاقة التأهل لكأس العالم 2022، بعد الفوز أمام مصر بنتيجة 3-1 في ضربات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بهدف وحيد للأسود.

عقوبات

جمال علام، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، رد على إمكانية إعادة المباراة، بتوقعه عدم إعادتها، مؤكداً أن العقوبات ستقتصر على بعض الغرامات المالية، دون التطرق للإعادة.

وقال علام، في تصريحات تلفزيونية، “سنعرض ما وجدناه في السنغال على الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولن ننتظر الخطابات المتبادلة، وأعرف أن السنغال ستنال عقوبة مالية أو يتم نقل مباريات لها خارج ملعبها”.

وأكد عبدالمنعم شطة عضو اللجنة الفنية السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، في تصريحات صحفية، أن “العقوبات ستصل لحرمان جماهير السنغال من حضور المباريات وعدم الاكتفاء بغرامة مالية، وغريب جدا عدم العودة للفار في تلك المباراة رغم وجود أكثر من كرة مشكوك فيها”.

لكن عضو اللجنة الفنية السابق بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، قال إن “الكاف” لن يتطرق لإعادة مباراة مصر والسنغال.

كلام رئيس الاتحاد والخبير شطة، أكده محمد بيومي، خبير اللوائح والقوانين الدولية، مشيراً إلى أنه لا يمكن إعادة مباراة مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم 2022.

بيومي أكد، في تصريحات صحفية، أن الشكاوى لن تفيد منتخب مصر، وأن أقصى عقوبة يمكن أن تتعرض لها السنغال هي توقيع غرامة مالية على اتحاد اللعبة.

مصر وزيمبابوي عام 1993

في مباراة مصر وزيمبابوي عام 1993 بتصفيات كأس العالم تم إلقاء طوبة بالملعب، وأُعيد اللقاء رغم صعود منتخب مصر إلى كأس العالم الذي أقيم في أمريكا عام 1994.

وفشل منتخب مصر في التأهل إلى كأس العالم عام 1994 بعد إعادة المباراة في مدينة ليون في فرنسا، حيث انتهت بالمواجهة بالتعادل السلبي، ليصل منتخب زيمبابوي للمونديال.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى