أخبار الزراعة

وزير الزراعة: الدولة تستلم القمح من المزارعين لإعادته مرة أخرى للشعب في صورة رغيف مُدعم

كتب: أسامة بدير أكد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أن الوزارة تقف دائما بجوار الفلاح وتقدم له كل الدعم خاصة في مجال المحاصيل الاستراتيجية وفي مقدمتها محصول القمح نظرا لأهميته في تحقيق الأمن الغذائي.

وأضاف القصير، في تصريحات صحفية اليوم، أن الوزارة تتابع مع الفلاحين قبل موسم زراعة القمح حيث تقوم بنشر الخريطة الصنفية لتوعية الفلاح بالأصناف التي تجود في ارضه والتي تناسب كل منطقة بهدف تعظيم الإنتاجية حسب نوع التربة والتغيرات المناخية وبالتالي أصبح كل فلاح ملتزم بزراعة الصنف الذي يصلح في أرضه.

وتابع: يقوم مركز البحوث الزراعية التابع للوزارة دائما باستنباط الأصناف عالية الجودة ومبكرة النضج التي توفر للفلاح بعض الوقت لزراعة محصول اخر بعد القمح، مشيرا لدينا أصناف جديدة منها مصر 1، مصر 2، جيزة 171، سخا 95، سدس 14 وغيرها وبعض أصناف قمح المكرونة.

وأوضح القصير، أن الاصناف التي تقدمها الوزارة تحقق اعلى إنتاجية في العالم بمتوسط  19 ،20 أردب للفدان، كما تتوسع في انشاء الحقول الارشادية حتى تكون نماذج تحتذى في جميع محافظات الجمهورية حيث يوجد لدينا أكثر من 8000 حقل إرشادي في المناطق الأكثر زراعة للقمح وهي منصة مهمة لتوعية الفلاح بالإضافة الى الحملات القومية التي تستهدف نقل فكر الحقول الارشادية للمزارعين.

وقال وزير الزراعة، إن الوزارة تقدم أيضا للفلاح ممارسات زراعية جديدة مثل التسوية بالليزر والزراعة على مصاطب والتي تسهم في زيادة الإنتاجية وترشيد استخدم المياه بالإضافة الى التواجد مع الفلاحين على مدار موسم الزراعة لتقديم النصائح والارشادات بصفة دورية حسب ظروف التغيرات المناخية لتقديم الإنذار المبكر سوء من خلال الإرشاد على الطبيعة من الجهات المعنية في الوزارة أو الجمعيات الزراعية والإرشاد الرقمي والقناة الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى