تكنولوجيا ريفية

وزير الري: تطبيقات جديدة لاستخدام المياه عالية الملوحة في ري المحاصيل

كتبت: هند محمد تفقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري، محطة أبحاث وادى النطرون التابعة للمركز القومى لبحوث المياه بالبحيرة، وتفقد التطبيقات البحثية المنفذة فى مجال استخدام المياه عالية الملوحة فى رى المحاصيل، والتطبيقات الخاصة بإعادة استخدام مياه الصرف فى الرى بهدف تعظيم الاستفادة من كل نقطة مياه، والتجارب الخاصة باستخدام طرق ري مختلفة وحساب تأثيرها على استهلاك المحاصيل المختلفة لتحديد الأسلوب الأمثل لنظام الرى بالرشح تحت السطحى بالمناطق الصحراوية للعمل على ترشيد المياه وزيادة الإنتاجية.

وقال عبدالعاطي، في بيان، إن محطة أبحاث وادى النطرون مقامة على مساحة 120 فدانا، ويوجد بالمحطة 4 آبار مياه جوفية ومحطة أرصاد جوية، وتم إنشاؤها بغرض إجراء البحوث والدراسات الخاصة بالاستهلاك المائى للمحاصيل فى الأراضى الرملية، وتقييم الأسلوب الأمثل لنظم الرى، واستخدام مصادر الطاقة غير التقليدية فى إدارة وتشغيل نظم الرى، واستخدام المياه عالية الملوحة فى الرى وتقييم هذه التجارب بيئياً واقتصادياً واجتماعيا.

وتابع: أنه تم تنفيذ أعمال تحديث للمحطة بتركيب نظام لاستخدام الطاقة الشمسية في تشغيل نظم الرى والآبار الجوفية بالمحطة؛ بالتزامن مع تنفيذ برامج الصيانة الدورية.

وأوضح عبدالعاطي، أن الوزارة تُدعم المركز القومى لبحوث المياه، الذى يمثل مركز تميز في المنطقة العربية وإفريقيا في مجال دراسات المياه والمنشآت المائية، مشيرا إلى الطفرة الكبيرة التي حققها المركز خلال السنوات القليلة الماضية في التصنيف الدولي.

وأشار وزير الري، إلى الدور البحثى الهام الذى يقوم به المركز القومى لبحوث المياه، الذي يدعم بدراسات وأبحاث يقوم بإعدادها وتخدم مشروعات وأعمال الوزارة المختلفة، حيث يُعد المركز الذراع البحثي للوزارة، ويضم 12 معهدا، بالإضافة للمعامل المركزية للرصد البيئى ووحدة البحوث الاستراتيجية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى