الأجندة الزراعية

أسباب تكون الثمار الفارغة في فاكهة الفستق

كتب: د.أياد هاني تتشكل الثمار في العناقيد الزهرية بعد انتهاء تفتح الأزهار وتقسم الثمار المتشكلة إلى قسمين رئيسين القسم الأول ثمار تنتج من حدوث التلقيح بعد الأزهار بين الأزهار المذكرة والأزهار المؤنثة بواسطة حبوب اللقاح التي ينقلها الهواء بعد خروجها من المتك حيث تسقط على مياسم الأزهار المؤنثة مما يؤدي مستقبلا إلى إنتاج ثمار مليئة وناضجة Filled nut.

أما القسم الثاني فثمار متشكلة بهيكلها الخارجي المشابه للثمار الملقحة ولكن يحدث شذوذ فيها بالنمو مما يبقيها فارغة وينتج عن ذلك ما يسمى بالثمار الفارغة Blank nuts، ويعزى هذا الشذوذ في النمو إلى التالي:

1- حدوث التوالد البكري Parthenocarpis للبويضة: حيث تنمو نمو كاذب (بدون تلقيح) لفترة بسيطة ثم يقف نموها وتبقى الثمرة فارغة وتوجد هذه الخاصية في جميع أصول وأصناف الفستق الحلبي ولا تختلف نسبتها المئوية بين عام وأخر وهي مسؤولة عن فراغ الثمار.

2- حدوث تلقيح شاذ غير طبيعي للبويضة: حيث تدخل أنبوبة اللقاح إلى البويضة عن طريق الدرز المقابل لكوة البويضة وفي هذه الحمالة لايكتمل نمو الزايكوت ويحدث ما يسمى بـالإجهاض وتبقى الثمار فارغة حتى موعد النضج وان نسبة كبيرة من الثمار الفارغة ترجع إلى هذه الحالة (الإجهاض).

تتعلق نسبة فراغ الثمار بعوامل عديدة من أهمها عدم كفاية ساعات البرودة الشتوية في منطقة زراعة حقول الفستق الحلبي وهذا يؤدي إلى تأخر الأشجار المؤنثة في موعد الإزهار عن موعد إزهار الأشجار المذكرة (الملقحات)، وقد تصل فترة اختلاف هذا الموعد أحيانا إلى 20 – 25 يوم وأحيانا أكثر ما يؤدي إلى عدم كفاءة التلقيح ومن ثم ارتفاع نسبة فراغ الثمار.

*المادة العلمية: أستاذ بقسم البستنة وهندسة الحدائق بكلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل بالعراق.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى