ملفات ساخنة

أنباء عن انتهاء الأزمة بين “الزراعة” و”الفلاحين”.. بعد اتهامات متبادلة بالإنكار والفشل

كتب: محمد فؤاد تلقى “الفلاح اليوم” منذ قليل اتصال هاتفى من الدكتور ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بـوزارة الزراعة، حيث أكد أن كلامه بشأن نقيب الفلاحين كان بحسن نيه ولم يقصد ما تناولته وسائل الإعلام وتم الرضا مع النقيب وانتهي الأمر.

وكان حسين عبدالرحمن، نقيب عام الفلاحين، علق على تصريحات ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بـوزارة الزراعة، والتي هاجم فيها نقيب عام الفلاحين، قائلا:  أن النقابة العامة للفلاحين مشهرة بموجب القانون، وأن النقيب العام للنقابة شارك بصفته كنقيب للفلاحين في لجنة الخمسين التي أعدت دستور مصر.

وقال السباعى، موجها كلامه لنقيب عام الفلاحين قائلا: “معندناش نقيب فلاحين، احنا كدولة بنشوف الصالح للمواطن ايه وبنعمله.. هي الـ10 جنيه بتعمل إيه؟”.

الجدير بالذكر أن رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بـوزارة الزراعة، قال أنه سيتم تحصيل 10 جنيهات فقط عن كل فدان، لمكافحة ذبابة الفاكهة، الأمر الذي اعترض عليه نقيب الفلاحين، قائلًا: “بيقول معندناش نقيب فلاحين.. احنا فعليا معندناش وزارة زراعة”، مشددا: “احنا موجودين رغم أنف الحاقدين”.

وكشف نقيب الفلاحين عن نيته تقديم بلاغ ضد الدكتور ممدوح السباعي، مؤكدًا: “هنقاضيه رسميا في مجلس الدولة”، موضحا أن الوزارة بها “قيادات لا تحل ولا تربط”.

وعن تحصيل 10 جنيهات فقط عن كل فدان، لمكافحة ذبابة الفاكهة، قال نقيب الفلاحين أن هذا القرار “جباية” على الفلاح، موضحا أن مثل تلك القرارات تخرج لتظلم الفلاحين لصالح المستثمرين.

واوضح نقيب الفلاحين، ان مسؤولين الزراعة الفاشلين دوما ما يهربون من المسؤليه بالهجوم علي النقابة العامة للفلاحين لانهم لا يريدون سماع صوت الفلاحين، مؤكدا أن الفلاحين هم الدولة وان الوزارة موجودة لخدمتهم وتقبض رواتبها من جيوبهم وليس العكس مستنكرا التعالي الذي دوما ما يظهر به هولاء الموظفين امام الفلاحين.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى