تقارير

فوائد وعيوب الزراعة المائية 

كتب: د.أياد هاني انتشرت الزراعة المائية بشكل كبير بسبب انخفاض نسبة الأراضي الزراعية وتحويلها إلى أراضي غير صالحة للزراعة من خلال إقامة المنشآت والأبنية، حيث أن الزراعة المائية ترتكز على استخدام محلول مائي يتم من خلاله وضع المغذيات كالنيتروجين، والفسفور، والبوتاسيوم والتي تعتبر ضرورية ومهمة لنمو النبات.

يحتاج هذا النوع من الزراعة إلى متطلبات منخفضة عن الزراعة التقليدية كمعدل نمو النبات، وإنتاج غير موسمي، واستهلاك أقل للمياه، وخلوه من المبيدات، إلا إن أحد العوامل الرئيسية في تصميم النظام لمحصول معين هو كيفية دعمه في محلول المغذيات، بالرغم من إمكانية زراعة أي محصول بطريقة مائية إلا أن أكثرها شيوعا هي بعض من الخضروات كأوراق الخس، والطماطم، والفلفل، والخيار، والفجل، والجرجير، والكرفس والفراولة.

شاهد: الزراعة بدون تربة.. (زراعة النباتات بنظام الفيلم المغذي)

شاهد: زراعة الفراولة بدون تربة.. (نظام الأصيص)

فوائد الزراعة المائية

تعتبر الزراعة المائية بأنها تحتوي على العديد من المزايا والفوائد التي تساعد في حل المشكلات دون الاستخدام المفرط للمياه أو المساحة، حيث يطمح المزارعين بجعل هذا النوع من الزراعة مصدرا رئيسيا للفواكه والخضروات في المستقبل، ومن أهم فوائد الزراعة المائية ما يلي:

• توفير المساحة بسبب عدم حاجة الجذور إلى الانتشار لأن الماء والمواد المغذية يتم توصيلها إليها مباشرة.

• إمكانية قيام المزارعين بزراعة أي محاصيل دون القلق من تدهور التربة.

• إنتاج المحاصيل الزراعية ذات محتوى مغذي عالي.

• إنتاج الخضروات والفواكه أسرع من طرق الزراعة التقليدية.

شاهد: زراعة الصوب الزراعية بدون تربة (مثل أنظمة الفراولة)

مشاكل الزراعة المائية

بالرغم من كافة المميزات التي تحتوي عليها الزراعة المائية إلى أن هناك بعض من المشاكل التي يؤدي حدوثها إلى موت النباتات أو التأثير على نظام الزراعة بأكمله ولذلك ينبغي معرفتها لتفاديها، ومن أبرز هذه المشاكل ما يلي:

ـ انسداد النظام: وهي تعد المشكلة الأكثر شيوعا وخاصة في نظام التنقيط، حيث يحدث الانسداد بسبب قطع وسط النمو عندما تعلق في الأنابيب مما يؤثر الانسداد على الدورة الدموية للنظام بأكمله ويمكن أن يلحق الضرر بالمحاصيل بشكل كبير.

ـ العدوى المرضية: حيث إن أي عدوى تُصيب الماء المستخدم في الزراعة ستنتقل إلى جميع النباتات المزروعة بشكل كبير وسريع قد لا يُمكن السيطرة عليه.

ـ مراقبة وصيانة مستمرة: تحتاج الزراعة المائية لدرجات عالية من المراقبة والإدارة، وذلك للحفاظ على بيئة نمو تتناسب مع المحاصيل، بالإضافة إلى الحاجة لشطف واستبدال محلول المغذيات بانتظام، وتنظيف أجزاء النظام باستمرار لمنع التراكم والانسداد.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى