استراحة الفلاح

فضيحة للمنتخب الوطني.. مصر تخسر 2 ـ صفر من إثيوبيا في تصفيات أمم أفريقيا 2023

كتبت: هند النعماني تلقى منتخب مصر هزيمة مفاجئة بأداء كارثي على يد مضيفه منتخب إثيوبيا بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الخميس على ملعب “بينجو الوطني” في مالاوي، ضمن الجولة الثانية لحساب المجموعة الرابعة من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا 2023.

سجل ثنائية منتخب إثيوبيا داوا هوتيسا، وشيمليس بيكلي في الدقيقتين 21 و39 على الترتيب.

وخاض منتخب مصر مباراة إثيوبيا اليوم في غياب عدد من نجومه، أبرزهم القائد المصاب محمد صلاح، نجم ليفربول.

وتكبد منتخب مصر الهزيمة الأولى تحت قيادة إيهاب جلال، في ثاني مباريات المدرب، بعد توليه المهمة خلفًا للبرتغالي كارلوس كيروش، الذي فشل في التأهل إلى كأس العالم 2022.

وتوقف رصيد منتخب مصر عند 3 نقاط حصدها من الفوز على غينيا في القاهرة ضمن الجولة الأولى يوم الأحد الماضي، لتتساوى منتخبات المجموعة الأربعة في الرصيد (3 نقاط) بنهاية الجولة الثانية، بعد فوز غينيا القاتل على مالاوي ضمن نفس المجموعة اليوم.

ويتأهل المنتخبان صاحبا المركزين الأول والثاني من المجموعة مباشرة إلى النهائيات التي ستقام في كوت ديفوار.

أجرى إيهاب جلال، مدرب منتخب مصر، 3 تغييرات على التشكيل الأساسي اليوم، مقارنة باللاعبين الذين بدأوا مباراة غينيا في القاهرة يوم الأحد الماضي.

وأشرك إيهاب جلال محمود علاء في خط الدفاع على حساب ياسر إبراهيم الذي أصيب بنزلة برد، ومحمد مجدي “أفشة” في خط الوسط بدلا من حمدي فتحي مع اختلاف الأدوار.

كما أعاد جلال مصطفى محمد صاحب هدف الفوز على غينيا إلى التشكيل الأساسي في مباراة اليوم، في ظل غياب محمد صلاح، قائد الفراعنة، للإصابة.

قدم منتخب مصر شوطًا كارثيًا في أول 45 دقيقة من المباراة، حيث تلقى هدفين، فضلا عن آخر ملغي، إلى جانب عدة انفرادات خطيرة على مرمى محمد أبوجبل، بينما لم يسدد لاعبو الفراعنة أي تسديدة على المرمى الإثيوبي.

بدأ منتخب مصر المباراة بهجوم ضاغط على إثيوبيا، وحصل على كرتين ثابتتين في الدقائق الخمس الأولى، لكنه لم يحسن استغلالهما.

ومرر محمد أبوجبل كرة على حدود منطقة الجزاء لإمام عاشور الذي كاد يفقدها بعد ضغط من جاتوش بانوم، لاعب منتخب إثيوبيا، لينفرد بالمرمى، لكن الحكم احتسب خطأ لصالح لاعب الفراعنة.

وجاء التهديد الإثيوبي الأول على مرمى محمد أبوجبل عند الدقيقة السابعة، عندما تسلم شيميس بيكلي كرة على حدود منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

وتجرأ منتخب إثيوبيا أكثر على مرمى منتخب مصر، وأطلق بانوم تسديدة أرضية أخرى من على حدود منطقة الجزاء، لكن محمد أبوجبل أمسك بها بثبات.

وأسفر هجوم منتخب إثيوبيا عن هدف بعد مرور أول ثلث ساعة، حيث راوغ أبوبكر ناصر محمود علاء، وانطلق من الناحية اليمنى، ثم مرر كرة عرضية أرضية حولها هوتيسا إلى المرمى رغم رقابة عمر جابر داخل منطقة الست ياردات.

وأهدر منتخب إثيوبيا فرصة الهدف الثاني بعد 3 دقائق فقط على الهدف الأول، حيث تلقى أبوبكر ناصر كرة بينية رائعة، انفرد على إثرها بالمرمى مستغلا اندفاع لاعبي الفراعنة بحثًا عن هدف التعادل، وسدد كرة أرضية لحظة خروج أبوجبل، ارتطمت بالقائم الأيمن ثم تهادت لتخرج بجوار القائم الأيسر.

واستحوذ منتخب مصر على الكرة بعد انفراد ناصر، لكن دون تشكيل خطورة تذكر، بينما هز بيكلي شباك الفراعنة عند الدقيقة 35، لكن الحكم رفض احتساب الهدف بداعي التسلل.

وبعدها بـ4 دقائق فقط، نجح بيكلي في تسجيل الهدف الثاني من تسديدة من داخل منطقة الجزاء، مستغلا تمريرة بينية قصيرة من أمانويل جيبريميكاييل في ظل تباطؤ محمود الونش.

استشعر إيهاب جلال الخطر، وقرر إجراء 3 تغييرات مبكرة على التشكيل الذي بدأ به المباراة، حيث دفع بالثلاثي عمر كمال ومهند لاشين وإبراهيم عادل على حساب أيمن أشرف وعمرو السولية، وإبراهيم عادل على الترتيب في الدقيقة 41.

ورغم التغييرات تعرض مرمى محمد أبوجبل لانفرادين متتاليين في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حيث خرج حارس الزمالك من مرماه وتصدى للأول، فيما أفسدت راية الحكم المساعد الانفراد الثاني قبل ثوانٍ على صافرة نهاية الشوط الأول.

لم يتغير أداء منتخب مصر مع بداية الشوط الثاني، حيث انفرد جيبريميكاييل بالمرمى، مع الدقيقة الثانية، لكنه لم يحسن استغلالها، لتمر اللقطة بسلام على المنتخب الضيف.

ونجح منتخب مصر في هز الشباك في الدقيقة الثالثة، بعدما أرسل أحمد سيد زيزو كرة طولية داخل منطقة الجزاء، هيأها محمود علاء لمصطفى محمد الذي سدد في الشباك، لكن الحكم احتسب خطأ على مدافع الزمالك.

وتواصلت الخطورة الإثيوبية على مرمى محمد أبوجبل، حيث توغل أبوبكر ناصر وراوغ مدافعي منتخب مصر داخل منطقة الجزاء، لكنه تباطأ في النهاية لتضيع الفرصة عند الدقيقة 56.

وتلقى هوتيسا، صاحب الهدف الإثيوبي الأول، كرة على حدود منطقة الجزاء، وسددها قوية لكنها مرت فوق العارضة عند الدقيقة 71.

حاول المنتخب السيطرة على الكرة في آخر ربع ساعة، لكنه فشل في تشكيل خطورة على المرمى، وسط تنظيم دفاعي من أصحاب الأرض.

ودفع إيهاب جلال بالثنائي أحمد عاطف وأحمد رفعت على حساب مصطفى محمد ومرموش قبل نهاية المباراة بـ5 دقائق، لكنهما لم يتمكنا من تغيير شيء في الدقائق المتبقية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى