رئيس التحرير

شكراً علماء مركز البحوث الزراعية.. شكراً مزارعي القمح

بقلم: د.أسامة بدير

مع كل إشراقة شمس على وطننا الغالي مصر.. مع كل يوم يمر علينا يشير فيه القاصي والداني لعلماء مركز البحوث الزراعية بالبنان..

حقا أنا حتما ولابد بل ومن واجبي أن أفتخر بانتمائي لهذا المركز العريق بكوادره البشرية التي حققت ولا زالت طفرة كبيرة في إنتاجية المحاصيل الاستراتيجية كالقمح والفول البلدي والأرز وغيرهم، والتي من شأنها أن تساهم في الاستقرار والأمن الاجتماعي للدولة المصرية الحديثة.

الشاهد أنني كنت بالأمس القريب، شاهد عيان على إنجاز ضخم وكبير حين تم تكريم أبطال الإنتاج الزراعي من مزارعي القمح من وزير الزراعة «السيد القصير»، والاحتفال بهم لأنهم استطاعوا تحقيق إنتاجية عالية بلغت 30 أردب للفدان موسم 2021ـ2022، وذلك بفضل جهود علماء وباحثي مركز البحوث الزراعية.

شاهد: وزير الزراعة يُكرم أبطال الإنتاج الزراعي من مزارعي القمح

لقد أجريت حوارا مع المزارعين العشرة أبطال الإنتاج الزراعي على مستوى الجمهورية وهم الأعلى في إنتاجية القمح الموسم الماضي، فبعضهم حقق أكثر من 30 أردب للفدان، والآخر 29 أردب، وثالث 28 أردب للفدان، والباقي ما بين 27 و25 أردب للفدان، ولديهم أمل وطموح كبير لتحقيق إنتاجية أعلى هذا الموسم 2022ـ2023.

شاهد: مزارع يُنتج أكثر من 30 أردب قمح للفدان.. وزير الزراعة يُكرمه

شاهد: مزارع حصل على إنتاجية أكثر من 30 أردب قمح للفدان.. وزير الزراعة يُكرمه

شاهد: مزارع يحصل على 29 أردب من فدان القمح.. وزير الزراعة يُكرمه

لقد أكد جميع المزارعين المُكرمين حين سألتهم: كيف حققت هذه الإنتاجية العالية من وحدة المساحة المزروعة بالقمح؟
فكان الجواب إن اتباع التوصيات الإرشادية وفي مقدمتها تطبيق السياسة الصنفية بالنسبة لتقاوي القمح، فضلا عن جهود مركز البحوث الزراعية ممثلا في الباحثين القائمين على الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح وجهاز الإرشاد الزراعي التابع لمركز البحوث الزراعية، كانت بمثابة عوامل الحسم لنا لتحقيق الإنتاجية العالية.

شاهد: مزارع يُنتج أكثر من 27 أردب قمح للفدان.. وزير الزراعة يُكرمه

شاهد: وزير الزراعة يُكرم مزارع أنتج 25 أردب قمح من الفدان

شاهد: مزارع يُحقق 25 أردب قمح من الفدان.. وزير الزراعة يُكرمه

يقيني، أن الفرحة الكبيرة التي غمرت أوجه المزارعين المُكرمين أعطتهم الحماس والدافع الكبير لتحقيق المزيد من الإنتاجية الموسم المُقبل، فضلا عن العزة والفخر التي شعروا بها حين انهالت عليهم وسائل الإعلام على اختلاف مجال عملها لإجراء حوارات معهم.

لقد بات الأمر جليا عندما يتعلق بمحصول هام وحيوي يمثل أمن وطني لملايين المواطنين ويضيف بعدا للحياة واستمرار العيش فيها بكرامة، ولذا فكل الشكر والتقدير لمركز البحوث الزراعية، علمائه، باحثيه، وقياداته الواعية التي أدركت منذ وقت بعيد الأهمية القصوى لدورهم في إحداث ومتابعة كافة التطورات والتغيرات التي حدثت عالميا سواء في مجال البيئة أو السياسة وكلاهما يؤثر بشكل مباشر على الاقتصاد سواء سلبا أو إيجابا.

إن جهود علماء وباحثي مركز البحوث الزراعية المستمرة أنتجت أفضل أصناف تقاوي المحاصيل ذات الإنتاجية العالية والمقاومة للتغيرات المناخية، لتكون بمثابة طوق النجاة للدولة المصرية من أزمات عانت منها كثير من دول العالم خلال الفترة الأخيرة.

شاهد: رئيس مركز البحوث الزراعية: مصر في المركز الخامس عالمياً من حيث إنتاجية القمح

كما أن الجهود أثمرت أيضا عن دعوة المزارعين لتبني العديد من الممارسات الزراعية الحديثة وفقا لنتائج الأبحاث التطبيقية التي أجراها علماء وباحثو مركز البحوث الزراعية، وساهمت في زيادة الإنتاجية وتعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه.

شاهد: الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح.. أرقام وإحصائيات

وأخيرا، أخص بعظيم شكري علماء وباحثي قسم بحوث القمح بمعهد المحاصيل الحقلية الذين حققوا هذا الإنجاز العظيم بالتعاون مع زملائهم في باقي أقسام ومعاهد مركز البحوث الزراعية، كما يسعدني أن أشكر قيادات المركز على تقديم كافة أوجه الدعم المادي واللامادي وصولا لهذا الإنجاز الكبير.

شاهد: وزير الزراعة: حوافز لتشجيع الفلاحين على زراعة القمح

ولا يمكنني أن أختم سطور مقالي دون أن أتوجه بكل الشكر والعرفان لوزير الزراعة «السيد القصير»، على استقباله وتكريمه الحافل لأبطال الإنتاج من مزارعي القمح الذين كانوا سعداء بهذا التكريم.

للتواصل مع الكاتب
[email protected]

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى