تقارير

إجراءات يجب مراعاتها في تسميد القطن لتحقيق أعلى الإنتاجية

كتبت: نورا سيد في السطور التالية نستعرض بعض الإجراءات التي يجب مراعاتها في التسميد، وهى:

ـ في الأراضي الرملية تحتاج الأراضي إلى كميات أكبر من النيتروجين والبوتاسيوم مع الاهتمام بإضافة المواد العضوية مع عدم استخدام اليوريا.

ـ في الأراضي القلوية لابد من إضافة الجبس الزراعي أثناء الخدمة أو الكبريت وذلك لخفض رقم الـPH حتي يمكن الاستفادة من العناصر الغذائية.

ـ في حالة الأراضي الملحية يجب أن نقلل استخدام الأسمدة ذات التأثير القلوي، ويفضل التسميد بالأسمدة ذات التأثير الحامضي مثل استخدام سلفات الأمونيوم.

ـ عند زراعة القطن عقب محاصيل بقولية يتم نقص المعدل الآزوتي بـ20٪، وكذلك عند إضافة 20 متر مكعب سماد بلدي متحلل – مع الاهتمام بالتسميد الفوسفاتي – وعند زراعة قطن عقب محاصيل خضر – يمكن إضافة دفعة واحدة من السماد النيتروجيني (الدفعة الثانية ويجب الاهتمام بالتسميد البوتاسي).

ـ بالنسبة لميعاد الزراعة يفضل تقليل كمية الأسمدة النيتروجينية بمعدل 20٪، وذلك لنقص فترة النمو الخضري في الزراعات المتأخرة.

ولتحقيق إنتاجية وجودة عالية من القطن يراعى:

1ـ الإخلاء المبكر والخدمة الجيدة للأرض.

2ـ الزراعة فى الميعاد المناسب.

3ـ الزراعة بمعدل 7 – 5 بذور / جورة.

4ـ الزراعة بتقاوى معتمدة ومعاملة بالمطهرات الفطرية.

5ـ الترقيع بنفس الصنف المزروع.

6ـ يجري الخف عند بداية تكوين الورقة الحقيقية الثانية في الزراعة المبكرة والأولى في الزراعة المتأخرة.

7ـ انتظام الرى دون تغريق ومقاومة الحشائش خاصة فى مراحل النمو الأولى.

8ـ التسميد المتوازن بالكميات وفى المواعيد الموصى بها.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى