تقارير

كيف تعالج ملوحة التربة؟ (فيديو)

كتب: د.ربيع مصطفى في السطور التالية نستعرض أحد أهم المشاكل التي تواجه معظم المزارعين خلال الفترة الحالية، وهى مشكلة ملوحة التربة، وسوف نتطرق لتعريف الملوحة وتقسيم النباتات حسب درجة تحملها للملوحة، وكيفية التغلب عليها والحصول على محصول جيد كما وكيفيا.

شاهد: علاج ملوحة التربة وكيفية تعامل المُزارع مع مشاكل الملوحة

ملوحة التربة

هى زيادة تركيز الأملاح في منطقة جذور النبات وتصل هذه التركيزات إلى الحد الذي يؤثر على نمو النبات ونقص المحصول، وتكون الأعراض مشابهة لأعراض الجفاف نتيجة نقص الري مثل جفاف الأوراق أو ظهور اللون الداكن أو الأخضر المزرق عليها.

كما يزداد تركيز الأملاح في العمق نتيجة امتصاص النبات للمياه وترك الأملاح في القدر القليل من الماء الباقي حول جذور النبات، وتغسل الريات المتعاقبة الأملاح في أماكن أعمق من الجذور وتظل تتجمع الأملاح ما لم يحدث الغسيل لها.

شاهد: وداعاً لمشكلة ملوحة التربة.. كيف يتم التعامل مع الملوحة وزراعة الأرض؟

كيف تحصل على محصول جيد؟

أ.د/ربيع مصطفى، أستاذ النباتات الطبية والعطرية بمعهد بحوث البساتين ومدير مديرية الزراعة بالفيوم

للحصول على محصول جيد يجب الحفاظ على وجود مياه متاحة للنبات بدرجة كافية، وكذلك غسيل الأملاح المتجمعة في منطقة نمو الجذور قبل أن يزيد تركيزها عن قدرة النبات على تحمل الملوحة.

يؤدى ارتفاع منسوب الماء الأرضى الذي يعد مصدرا إضافيا للأملاح نتيجة لحركة الماء الأرضى إلى أعلى ووصوله لمنطقة نمو الجذور، وذلك لزيادة محتواه من الأملاح الذائبة فيه.

ينعكس تأثير كل من ملوحة الأرض والجفاف في نقص الماء المتاح للنبات، وبالتالي نقص المحصول، كما تحدث أعراض كثيرة على النبات نتيجة لزيادة الملوحة في الأرض مثل احتراق الأوراق وتبقعها وتقزم النبات وزيادة الضرر مع زيادة مدة تعرضه للملوحة.

شاهد: طريقة رخيصة لحل مشاكل زراعة الأراضي الملحية للحصول على إنتاج زراعي عالي

تتفاوت النباتات فيما بينها في درجة تحملها للأملاح وذلك لأسباب فسيولوجية خاصة بالنبات وتقسم النباتات إلى:

1ـ محاصيل حساسة للملوحة: البرتقال – الخوخ – الفاصوليا – البسلة – العدس – الفول السوداني – الفاكهة المتساقطة الأوراق.

2ـ محاصيل متوسطة التحمل للملوحة: الجزر – الخس – البرسيم – البصل – السورجم – القمح – الطماطم.

3ـ محاصيل متحملة للملوحة: الشعير – البرسيم الحجازي – البنجر – القطن – عباد الشمس – الخرشوف – الكرنب – الهليون.

أضرار ملوحة التربة

تقلل امتصاص النبات للعناصر الغذائية ويظهر علي النبات أعراض العطش مثل جفاف الأوراق أو ظهور اللون الداكن أو الأخضر المزرق.

علاج التربة الصودية

التربة الصودية هى التي تحتوي علي زيادة من أملاح الصوديوم، حيث يتم إضافة معالجات الملوحة الي تحتوي بشكل أساسي علي عنصر الكالسيوم الثنائي الذي يحل محل عنصر الصوديوم الأحادي الموجود في التربة والذي يسبب ملوحتها بمعدل 3 لتر / فدان.

علاج التربة الجيرية

التربة الجيرية هى التي تحتوي علي زيادة من أملاح الكالسيوم، حيث يتم إضافة أحماض الهيومك وأحماض فولفيك أسيد للتربة، وزيادة عدد مرات الري، وزراعة الزيتون أفضل شيء.

مقاومة النبات للأملاح

تعاني أكثر من 7% من مساحة اليابسة كما تعاني أكثر من 15% من نسبة الأراضي الصالحة للزراعة في العالم من التملح، وهذه الزيادة في نسبة الأملاح في التربة وفي مياه الري، بل وفي الجو المحيط بالنبات (كما يحدث في النباتات المزروعة قرب شواطئ البحار) تؤدي إلى حدوث إجهاد ملحي Salt stress على النباتات، وهذا الإجهاد يؤدي إلى إنقاص كمية المحاصيل الزراعية، كما يؤدي إلى تقزم النبات أو بطئ نموه وذلك لأن ازدياد مستوى شوارد الكلور والصوديوم في عصارة النبات تؤدي إلى حدوث اضطراب في التوازن الشاردي ionic imbalance داخل الخلية النباتية.

شاهد: طرق العلاج السريع لملوحة وقلوية التربة

كما يؤدي ازدياد تركيز الأملاح في التربة إلى جفاف الجذور لأن أملاح التربة تقوم بسحب الماء من هذه الجذور، ويزداد تأثير الأملاح على النبات خلال الأجواء الجافة والحارة، وفي الأشجار المتساقطة الأوراق يظهر تأثير الأملاح غالباً في أواخر فصل الصيف، أما في الأشجارالدائمة الخضرة فإن تأثير الأملاح قد يظهر في أواخر الشتاء وبدايات الربيع.

غالبا لا يحدث التمليح في الأراضي التي تزيد معدلات الأمطار فيها على 450 ميلي متر سنوياً ما لم يتم استخدام مياه جوفية مالحة في ري هذه الأراضي، وما لم يتم الإفراط في استخدام الأسمدة الكيميائية، أما الأسمدة العضوية والخضراء فإنها تقي الأرض من أخطار التملح.

هناك أصناف عديدة من النباتات المتحملة للأملاح وهذه النباتات أصبحت تشكل أملا كبيراً في زراعة الصحارى والأراضي غير القابلة للزراعة سواء بالاستفادة منها بشكل مباشر وذلك بزراعتها كمحاصيل قابلة للاستهلاك البشري كما هو الحال في نبات الساليكورنيا أو كأعلافٍ للماشية، أو الاستفادة منها بطريقة غير مباشرة وذلك بمحاولة نقل الجينات الوراثية المقاومة للأملاح من تلك النباتات إلى المحاصيل الزراعية التقليدية.

شاهد: حل مشكلة ملوحة التربة.. مركب من إنتاج مركز البحوث الزراعية

شاهد: الطرق غير التقليدية لعلاج ملوحة التربة

النباتات المتحملة للملوحة

من الأهمية أن يعرف المزارعين المحاصيل المتحملة للملوحة في الأراضى والمياه الملحية سواء كانت محاصيل حقلية أو خضر أو فاكهة أو محاصيل علفية وهى:

1ـ محاصيل الخضر المتحملة للملوحة: الخرشوف – الكرنب – القرنبيط – البصل – الكرنب الأحمر المخصص للسلاطة – الفجل – السبانخ – الباذنجان – الجرجير – الهليون (الاسبرجس) – الباميا – اللفت – بنجر المائدة أو الشمندر – الكزبرة – الفلفل – الكنتلوب – الطماطم الاتكاوى – البطيخ الكاوتش.

2ـ المحاصيل الحقلية المتحملة للملوحة: الشعير – القمح – الذرة – الأرز – القطن – عباد الشمس – السمسم – الكتان – الخروع.

3ـ محاصيل العلف المتحملة للملوحة: السورجم – البرسيم الحجازي – بنجر العلف – السسبان – اكاسيا سلجنا – الدخن – الرودس.

4ـ أشجار الفاكهة المتحملة للملوحة: النخيل – الرمان – الزيتون – الخروب – التين – العنب – التين الشوكى – الباباظ.

5ـ النباتات الطبية والعطرية المتحملة للملوحة: الكراوية – الكزبرة – الكمون – الشمر (الفونكيا) – البردقوش – الشيح بابونج – الزعتر – الحنظل – العرق سوس.

6ـ نباتات الزينة المتحملة للملوحة: التويا – السرو البلدى – الجهنمية – الدفلة – نجيل صنف برمودا وبسبيلم – الكازورينا – الاثل او العبل – نخيل الزينة برتشارديا – كنوكاربس – فيكس نتدا -الكورزيا – الصبارات بانواعها – الورد البلدى – الابصال – اكاسيا سلجنا – الجوجوبا – الاتربلكس – الاوركاريا – غاب المراكب والبامبو – رمان الزهور او الزينة – لانتانا – اليوكا – رجلة الزهور.

شاهد: ظاهرة تمليح الأراضى وأثرها على خصوبة التربة

محسنات الماء والتربة والنبات للتغلب على تأثير الملوحة على النبات

*محسنات التربة: السماد البلدى – الجبس الزراعى – الكبريت الزراعى – الأسمدة الحامضية – غسيل التربة.

*محسنات المياه: الاحماض مثل حمض الكبرتيك وحمض النتريك بالنسب والمعدلات التى يراها المهندس المتخصص مناسبة – بعض المواد الكيماوية التى تعادل قلوية المياه.

*اختيار نوع السماد هام جدا هناك أسمدة تصنف انها قلوية وتزيد الملوحة فى التربة مثل سماد اليوريا ونترات النشادر واخرى تصنف انها حامضية او تقلل من ملوحة التربة مثل سلفات النشادر والماغنسيوم ونترات الكالسيوم.

شاهد: أزرع أزولا رغم ارتفاع ملوحة المياه والتربة

*الاضافات التى يرش بها النبات لذيادة مقاومته وتحمله الملوحة: الأحماض الأمينية مثل الهيومك اسيد – التغذية الورقية – الكالسيوم السائل – البوتاسيوم …. الخ بالتركيزات والنسب التى يراها المهندس المتخصص مناسبة حسب التحاليل وخبرته.

*الزراعة على مصاطب تصل إلى ارتفاع المتر في الأشجار أو 40 سم في حالة المحاصيل والخضر.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى