ملفات ساخنة

على مسئولية الفقي: إسرائيل وراء فشل مفاوضات سد النهضة.. والسد عمل كيدي ضد مصر

كتب: أسامة بدير علل الدكتور مصطفى الفقي، أستاذ العلوم السياسية ومدير مكتبة الإسكندرية والمقرب من دائرة النظام الحاكم، سبب التعنت الإثيوبي في أزمة سد النهضة، قائلا: “اللي مقويهم بطاريات الصواريخ الإسرائيلية المحيطة بالسد من الجانب الآخر”.

وأكد الفقي، فى حواره مع برنامج يحدث في مصر، على قناة إم بي سي مصر،  أن “سد النهضة ليس مشروعا تنمويا ولكنه عمل كيدي سياسي، وإسرائيل هي التي تقوي إثيوبيا“، مشيرا أن بطاريات الصواريخ الإسرائيلية تحيط بجدران “سد النهضة” لحمايته.

واتهم إسرائيل بإنها وراء فشل مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيويبا وتصاعد الخلافات.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية، إن إثيوبيا رفضت اقتراح مصر، معللة ذلك أن بناء السد هو مسألة بقاء وسيادة وطنية، قائلة إن الاقتراح عبر أيضا الخط الأحمر الذي رسمته إثيوبيا.

يذكر أن إثيوبيا بدأت عملية بناء سد النهضة في نهر النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية، في 2 أبريل 2011، ويثير هذا المشروع، الذي لم يتم إنجازه بعد، قلقا كبيرا لدى مصر، التي تخشى من أن يؤدي تنفيذه إلى تقليل كميات المياه المتدفقة إليها من مرتفعات الحبشة عبر السودان، بينما تقول أديس أبابا، إن السد الذي تبلغ استثماراته 4,8 مليار دولار لن يكون له تأثير قوي على مصر.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى