صحة

دراسة تُحذر من خطر الأطعمة فائقة المعالجة.. البيتزا المُجمدة تقتل طفلين

وكالات “الوجبات السريعة، البيتزا المجمدة، الوجبات الخفيفة المالحة، الحلويات والصودا”، كلها أسماء لأطعمة فائقة المعالجة، تحمل أضرارا للصحة.

وبحسب “Psychology Today”، تخلو الأطعمة فائقة المعالجة هذه من الأطعمة الكاملة، ويأتي إنتاجها صناعيا، وتكون عادة جاهزة للأكل أو للتسخين، وتتضمن مواد صناعية مُضافة.

وأثبتت الدراسات أن ارتفاع استهلاك هذه النوعية من الأطعمة يرتبط بأمراض السمنة والقلب، فيما تتضاعف فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بين الرجال الذين يتناولون معدلات عالية منها.

ولا تقتصر أضرار الأطعمة فائقة المعالجة على الأمراض العضوية، وكشفت دراسة حديثة عن ارتباط الإفراط في تناولها بالتأثير السلبي على الصحة العقلية، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالخرف.

وبحسب الدراسة، ترتبط كل زيادة بنسبة 10% في الاستهلاك اليومي لهذه الأطعمة بزيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة 25%، فيما يقلل استبدال 10% منها بأخرى غير مصنعة خطر الإصابة بنسبة 19%.

وفي دراسة أخرى، توصل باحثون إلى أن الذين يتناولون الأطعمة عالية المعالجة بانتظام لديهم زيادات ذات دلالة إحصائية في أعراض الصحة العقلية السلبية وميل إلى الاكتئاب الخفيف وحالات التوتر والقلق.

وتعد البيتزا المجمدة من أبرز أنواع الأطعمة فائقة المعالجة، وتسببت مؤخرا في وفاة طفلين فرنسيين وإصابة 50 شخصا، فيما طالب آباء المتضررين الشركة المنتجة “نستله” بـ250 مليون يورو كتعويضات.

وبحسب صحيفة “هسبريس” المغربية، تتعلق القضية بمنتج لشركة “نستله” يجري تسويقه في المغرب، وسبق أن قرر المكتب الوطني لسلامة المنتجات الغذائية “أونسا” تعزيز مراقبتها عند الاستيراد.

وقدم محامي الضحايا، بيير ديبويسون، إلى محكمة نانتير في فرنسا، استدعاء بسبب ما سمّاه “الإهمال الجسيم”، مطالبا بمبلغ 250 مليون يورو من الشركة متعددة الجنسيات كتعويض لـ55 ضحية و48 عائلة موكل عنهم.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى