رئيس التحرير

ثلاثة من علماء مركز البحوث الزراعية يتلألأ نجمهم في عام 2022

بقلم: د.أسامة بدير

قبل أن نستطرد في سطور هذا المقال لابد من التأكيد على تقديرنا واحترامنا لجميع الجهود التي بذلها ويبذلها العلماء والباحثون بمركز البحوث الزراعية من أجل التطوير والتحديث للزراعة المصرية لتنمية الصادرات الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي لملايين المصريين.

أيضا وجب التنويه إلى أن العلماء الذين وقع عليهم اختياري ليكونوا أبرز الشخصيات العلمية في مجال البحث العلمي الزراعي التطبيقي بوزارة الزراعة والمؤسسات التابعة لعام 2022 هم نماذج مشرفة لنا جميعا أن نفخر بهم وننهل من علمهم وجهودهم المستمرة حتى الآن.

الشاهد أن هذه الشخصيات ذات القامة والقيمة العلمية الكبيرة لها ثقلها وإسهاماتها في محيط عملها والجميع يشهد لها بالبنان في مجال عملها.
كما أنني لست هنا بمعرض سرد السيرة الذاتية لهذه القامات التي سيأتي ذكرها لاحقا، لكن أردت فقط الإشارة إليها في بعض كلمات مختصرة لعلها تكون محفزا لغيرهم من أجل التقليد والمحاكاة لهذه النماذج الناجحة في المحفل العلمي الأهم في وطننا الغالي مصر وهو مركز البحوث الزراعية.

يقيني، أن اختياري لثلاثة من علماء مركز البحوث الزراعية يمثلون الشخصيات الأبرز عام 2022 إنما يمثل وجهة نظري الشخصية وفقا لحزمة من المؤشرات التي التزمت أن اختار على أساسها من بين مئات العلماء المشهود لهم بالمركز، وأكرر خالص تقديري لكافة العلماء والباحثين بمركز البحوث الزراعية.

لنبدأ بذكر هذه الشخصيات الأبرز في مجال عملهم بمركز البحوث الزراعية لعام 2022 وفقا للترتيب الأبجدي للاسم الأول، ولذا ستكون الشخصية الأولى هى الدكتور «أحمد محمد عوض»، مدير الهيئة العامة لصندوق الموازنة الزراعية السابق التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وأستاذ تغذية النبات بمعهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة بمركز البحوث الزراعية.

«عوض»، شخصية علمية من الطراز الفريد من نوعه، له رؤية واقعية ثاقبة في مجال عمله، يسعى دائما لتحقيقها، ولذلك استطاع أن يحقق طفرات هائلة خلال فترة توليه رئاسة الهيئة العامة لصندوق الموازنة الزراعية.

شاهد: وزارة الزراعة تدعم المزارعين من خلال صندوق الموازنة الزراعية (حوار)

«عوض»، حقق نجاحات مُبهرة وانتشل الهيئة من وضعية اقتصادية كانت مدينة للغير بملايين الجنيهات إلى تحقيق الهيئة لأرباح عالية، مع التأكيد على ضمان جودة وكفاءة منتجات الهيئة من المخصبات الحيوية والمغذيات النباتية عن مثيلاتها بالأسواق المحلية، فضلا عن ابتكار وتحديث منتجات جديدة.

«عوض» له منهج حياة متميز وخطة عملية يسير عليها يوميا لنشر علمه وتقديم المساعدة لمن يطلبه في مجال الأبحاث والتجارب الحقلية، ورغم أنه حاليا رئيس بحوث متفرغ إلا أنه متواجد يوميا بمكتبه منذ الثامنة والنصف صباحا حتى الثامنة مساءا.

تحية تقدير وإعزاز لهذه الشخصية الطموحة التي بذلت ولا تزال تبذل كل الجهود من أجل نشر المعارف الزراعية في سبيل نهضة الزراعة المصرية..

أما الشخصية الثانية، الأبرز في مجال عملها بمركز البحوث الزراعية لعام 2022: الدكتور «رضا محمد الشحات»، أستاذ الميكروبيولوجيا الزراعية بمعهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة بمركز البحوث الزراعية، الذي فَضَّل العمل طوال سنوات عديدة في صمت وتواضع كبيربين، سنوات طويلة قضاها في إعداد وتنفيذ الدراسات والبحوث، فضلاً عن إشرافه ومناقشته العديد من الرسائل العلمية في الجامعات المصرية.

«الشحات»، شخصية علمية يمارس مخرجات كافة بحوثه على أرض الواقع ويتابع تنفيذها في حقول المزارعين بالمجان، ورغم تخطيه منتصف العقد السادس من عمره إلا أنه لا يتأخر أبداً عن ممارسة عمله اليومي بمعمله منذ العاشرة صباحاً وحتى وقت متأخر من الليل، يتواصل مع مئات المزارعين طوال اليوم عبر هاتفه الخاص للرد على تساؤلاتهم، بالإضافة إلى أنه يستقبل العشرات منهم في معمله على مدار اليوم للنـَّيل من فيض علمه الغزير.

شاهد: عليقة الدجاج والبط من الأزولا.. الإجابة على تساؤلات مزارعي الأزولا

وعن الشخصية الثالثة وفقا للترتيب الأبجدي التي تعد من أبرز الشخصيات العلمية لعام 2022 بمركز البحوث الزراعية، جاء الدكتور «محمد علي فهيم»، رئيس مركز تغير المناخ بمركز البحوث الزراعية، فهو رب أجيال شباب الباحثين المتميز الواعد لما يتوافر لديه من معارف العلم التطبيقي الزراعي في تخصصه، وتفكيره الراقي المنظم الذي قاده لنجاحات عديدة في أماكن شتى.

«فهيم» شخصية متميزة للغاية، أسلوبه السهل البسيط في توضيح وسرد المعلومة للمزارعين وغيرهم، جعلني أُطلق عليه مرشد زراعي الغلابة، أداؤه الراقي في تعاملاته مع الآخرين، واستمراره في عمله اليومي منذ الثامنة صباحا وحتى ساعات متأخرة من الليل ساهم في تحقيق تقدم كبير في بعض الملفات الهامة المرتبطة بتخصص عمله.

«فهيم» مثالا رائعا للباحث المجتهد الذي يمتلك العلم والمعرفة العلمية الزراعية الحديثة ومهارات التواصل مع الفلاح البسيط، أشكر له هذا، مع الاستمرار في هذا الأداء الرائع خدمة لملايين الفلاحين البسطاء في طول مصر وعرضها.

شاهد: زود أرباحك من المحاصيل الشتوية باتباع نصائح د.محمد فهيم

وأخيراً، تحية تقدير وإجلال لأكثر من 11 ألف عالماً وباحثاً بمركز البحوث الزراعية يشكلون ثروة بشرية هائلة لتحقيق النهضة الكبرى للقطاع الزراعي بمصر، وكل يوم يضيفون الجديد دعماً للمزارع والمواطن والاقتصاد الوطني والدولة المصرية.

للتواصل مع الكاتب
[email protected]

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تحياتي للموقع و القائمين عليه و تهنئة بالعام الجديد لجميع العاملين بمركز البحوث الزراعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى