ملفات ساخنة

الأرصاد: رش المياه في أوقات الظهيرة يعمل علي خلق جو حار وخانق

كتبت: هند محمد وجهت الهيئة العامة للأرصاد الجوية تحذيرا عاجلا إلى المواطنين من عادة يحسبها البعض أنها تعمل على تخفيض درجات الحرارة، لكنها تعمل على زيادتها أكثر.

وقالت الأرصاد على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك: “يزداد هذه الأيام الإحساس بحرارة الطقس على الرغم أن درجات الحرارة فى المعدلات الطبيعة ولا يوجد أى زيادة ملحوظة”.

وأضافت: “عادة ما يتم التنويه فى النشرات الصادرة عن الهيئة العامة للأرصاد الجوية عن زيادة وارتفاع نسبة الرطوبة خلال أشهر الصيف، فما هي الرطوبة وما تأثيرها على حرارة الطقس؟… الرطوبة هى كمية بخار الماء الموجودة فى الغلاف الجوى، وهى من الغازات الحبيسة، حيث إنها لا تمتص أشعة الشمس خلال فترة النهار؛ بل تمتص الأشعة تحت الحمراء الصادرة عن الأرض خاصة فى وقت الليل بعد غروب الشمس وتحفظها أى تمنعها من التسرب إلى الفضاء الخارجى”.

وأضافت الأرصاد: “لذلك نشعر بارتفاع كبير فى حرارة الجو فى الليالى الرطبة مع أنها لها نفس درجة حرارة الأيام الأخرى، ولا يوجد أى تغيير إلا فى كمية الرطوبة النسبية، وعلى أثرها تتكون الشبورة المائية خصوصا لو كانت الرياح هادئة تماما”..

واختتمت هيئة الأرصاد الجوية: “وهذا إذا كان بخار الماء يسخن من الشمس او يمتص أشعة الشمس لكان بخار الماء في طبقات الجو العليا اعلي درجة حرارة من نظيره بالقرب من سطح، ولكن هذا غير صحيح لأن درجات الحرارة الأعلى بالقرب من سطح الأرض”.

وتابعت: “وبالتالى التنبيهات بعدم رش المياه في وقت الظهيرة صحيحة، ولذلك عند رش المياه علي الأرض وهي ساخنه تتبخر المياه وتظل الرطوبة قريبة من سطح الارض وتحتفظ بحرارة الجو وتعمل علي خلق جو حار وخانق وليس بارد كما يظن البعض.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى