تقارير

أهم أصناف الزيتون المحلية

كتبت: نورا سيد ينتشر في مصر العديد من أصناف الزيتون المحلية والمستوردة، ومن أهم الأصناف المحلية هى:

1ـ التفاحي: من الأصناف المحلية المنتشر زراعتها بالفيوم، الثمرة كبيرة الحجم مستديرة تزن من 8-16 جرام، النواة خشنة ملتصقة قليلا باللحم وتشكل 13% من وزن الثمرة، نسبة الزيت 5-7% تستخدم الثمار في التخليل الأخضر فقط، وتنضج مبكرا في أواخر أغسطس حتي نهاية سبتمبر، حساس للإصابة بحفار الساق ودوده أوراق الزيتون الخضراء، لا تتحمل الثمار الحفظ لمدة كبيرة.

2ـ العجيزي الشامي: من الأصناف المحلية المنتشرة في الفيوم والجيزة، الثمرة كبيرة الحجم تميل الي الاستطالة تزن من 7 – 10جرام، تستخدم الثمار للتخليل الأخضر فقط، وتتحمل الحفظ لمدة كبيرة، تنضج الثمار من سبتمبر الي أكتوبر.

3ـ العجيزي العقصي: صنف محلي منتشر بالفيوم مختلطا مع العجيزي الشامي ويشبهه الي حد كبير الا ان الثمرة اصغر حجما تزن من 6 – 8 جرام عريضة القاعدة مدببة الرأس مع انحناء خفيف، تستخدم الثمار في التخليل الاخضر وتنضج من أكتوبر الي ديسمبر.

4ـ الحامض: صنف محلي مصري منتشر بواحة سيوة والعريش، الثمرة متوسطة الحجم الي كبيرة تميل الي الاستطالة ومنتفخة من أسفل، تزن من 5 – 8 جرام النواة خشنة نوعا ما وملتصقة قليلا باللحم وتشكل 11% من وزن الثمرة نسبة الزيت من 16 – 19% تستخدم الثمار في التخليل الأخضر والأسود وتنضج من سبتمبر حتي نوفمبر.

5ـ الوطيقن: من أصناف واحة سيوة الثمرة متوسطة الحجم تميل الي الاستطالة تزن من 4 – 6 جرام، تستخدم للتخليل واستخراج الزيت الذي تتراوح نسبته من 18 – 20%، وتنضج الثمار من سبتمبر حتي نوفمبر، لا ينصح بزراعة هذا الصنف خارج واحة سيوة.

6ـ المراقي: من الأصناف المحلية الموجودة في منطقة مراقيا الواقعة بين واحة سيوة والحدود الليبية، يتفوق في محتواه من الزيت عن معظم الأصناف المنتشرة في مصر، الثمرة متوسطة الحجم تميل الي الاستطالة تزن من 3-6جرام، يصلح للزراعة كصنف زيت رئيسى في مناطق الاستصلاح الجديدة حيث تصل نسبة الزيت الي اكثر من 25%، يبدأ موسم جمع الثمار لاستخراج الزيت من شهر نوفمبر حتي ديسمبر، يحتوي علي اعلي نسبة من حمض الاوليك مقارنة ببقية أصناف الزيت المزروعة في مصر وللزيتون عدة استخدامات، فالزيتون ممتاز للأكل بعد غسيلة وتخليله، وزيت الزيتون من أنقي الزيوت، وهو مفيد لمرضي القلب، أما الخشب فهو قاس وفيه عروق جميله مما يجعله خشبا جيدا للاستخدام في صناعة التحف والورق مفيد ويمكن نقعه وشرب السائل الناتج، ويمكن الاستفادة أيضامن ما يخلفة الزيتون بعد عصرة ويسمى البيرين يعاد عصرة بدرجات حرارة عالية لينتج منه زيت المطراف المستخدم بإنتاج صابون الغار في مناطق شمال سوريا، والفحم الصناعي بعد سحب زيت المطراف من مخلفات عصر الزيتون، يتم حرقها واضافة مواد مشتعلة لتصبح فحم صناعي يستخدم في التدفئة شتاءاً للمنازل ومزارع الدواجن عن طريق مواقد خاصة به وأكثر الدول استيرادا تركيا.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى