تقارير

أفضل طرق علاج الأراضي الضعيفة لزيادة أرباح المحاصيل المزروعة

زيادة خصوبة الأراضي الطينية والرملية والكلسية

كتبت: نورا سيد إن طرق معالجة التربة الضعيفة بدايته تكون بمعرفة مكونات التربة وتركيبها، حيث يتكون الحيز الصلب في التربة من جزيئات الرمل والطمي والطين إلى جانب كميات صغيرة من المواد العضوية والمياه والغازات. غالبا ما يتم وصفها باستخدام مصطلحات مثل الرملية والطينية والكلسية واللومية (الطفالية)، وغير ذلك.

اقرأ المزيد: غسيل الأراضي الملحية (فيديو)

أعراض سوء نوعية التربة

يتم تحديد جودة التربة من خلال عدد من العوامل وجميعها تؤثر على الخصوبة، فالتربة الجيدة ستحافظ على نمو المحاصيل المزروعة إلى مستوى عالٍ دون الحاجة إلى زيادة المغذيات أو الأسمدة الكيماوية.

ومن أهم أعراض سوء صحة التربة وتدني جودتها:

1ـ سوء تصريف التربة.

2ـ الإمداد غير الكافي أو المفرط بالمغذيات.

3ـ عمق التربة غير الكافي.

4ـ عدد غير كافٍ من الكائنات الحية الدقيقة المفيدة والمخلوقات مثل بعض البكتيريا وديدان الأرض والنحل.

5ـ عدد كبير من الحشرات المفترسة.

6ـ وجود الآفات ومسببات أمراض المحاصيل.

7ـ تركيز عالٍ من السموم أو الكيماويات الضارة.

8ـ عدد كبير من الحشائش.

9ـ التعرض للتعرية والتدهور في الأحوال الجوية السيئة.

اقرأ المزيد: أنواع الأراضي الزراعية والمحاصيل المناسبة

معالجة التربة الضعيفة الرملية

غالبا ما يشار إليها باسم التربة الخفيفة، ومن خصائصها: إن التربة الرملية تخدم بسهولة، وتصرف المياه بسرعة بعد هطول الأمطار وتدفأ بسرعة في الربيع. لا تحتفظ بالمواد المغذية أو المياه جيدا مما قد يحولها إلى أراضي جافة منخفضة الخصوبة.

من السهل ضغط التربة الرملية بشكل مدهش لأن الجزيئات تتجمع معا بسهولة، خاصة عندما تكون مستويات المواد العضوية منخفضة. عادة ما تكون حمضية للغاية مما يؤدي إلى عدم توفر بعض العناصر الغذائية للنباتات، وهذا يعني أنه يجب اختيار النباتات بعناية فائقة لتناسبها.

اقرأ المزيد: الأراضي المصرية الصالحة للزراعة.. الخصائص والأماكن (فيديو)

معالجة التربة الرملية

يجب أن نساعدها على الاحتفاظ بالرطوبة والمواد المغذية، وللقيام بذلك ينطوي على إضافة كميات كبيرة من المواد العضوية على شكل سماد وروث وقطع الأوراق نباتية، ولن يؤدي ذلك إلى الاحتفاظ بالرطوبة والمغذيات في التربة فحسب، بل سيؤدي أيضا إلى تحسين بنية التربة، ويساعد على تجنب الضغط ويساعد النباتات في مكافحة الأمراض.

تعتبر التغطية مفيدة أيضا لأنه يمنع أشعة الشمس من تجفيف التربة ويمنع هطول الأمطار الغزيرة من التسبب في تغطية السطح.

اقرأ المزيد: رئيس قسم الأراضي الرملية والجيرية يوضح عوامل نجاح استصلاح وزراعة الأراضي الملحية

معالجة التربة الضعيفة الطينية

غالبا ما توصف التربة الطينية بأنها ثقيلة، ومن أهم خصائصها:

عادة ما تحتوي على إمدادات غنية من الغذاء للنباتات حيث أن جزيئات الطين لديها القدرة على الاحتفاظ بالمغذيات حتى يتم إطلاقها لاستخدامها بواسطة الجذور، وإنها تحتفظ بالمياه أفضل بكثير من التربة الرملية، وبالتالي تتطلب ريا أقل في أشهر الصيف.

من الصعب زراعتها لأنها لزجة عندما تكون رطبة وصخرية صلبة عندما تجف، وتميل إلى أن تكون بطيئة التصريف، وعرضة للتشبع بالمياه وبطيئة الاحماء في الربيع مما قد يؤخر الزراعة في الربيع. هناك وقت مثالي لزراعة التربة الطينية عندما لا تكون رطبة جدا وليست جافة جدا، ستخبرك التجربة فقط عندما يكون ذلك، ويُنصح بالحد من حركة المرور إلى الحد الأدنى عندما تكون التربة الطينية رطبة لأنه في هذه الحالة يسهل ضغطها.

معالجة التربة الطينية

يجب أن نجعلها أسهل في الخدمة، وأسرع تسخينا في الربيع، وتحسين الصرف ومساعدتها على مقاومة الضغط، وكما هو الحال مع التربة الرملية، فإن أفضل طريقة للقيام بذلك هي إضافة كميات كبيرة من المادة العضوية، وتساعد المادة العضوية الطين على التفتت إلى فتات صغيرة يسهل زراعتها أكثر من الكتلة اللزجة الكبيرة. وهذا له فوائد إضافية تتمثل في جعل الماء والمغذيات أكثر توفرا لجذور النباتات، مما يجعل التربة أكثر دفئا وأقل عرضة للضغط.

كما يمكن أن تؤدي إضافة الجير إلى التربة الطينية أيضا إلى تسهيل عمل الطين ولكن يجب أن يتم ذلك فقط إذا كانت التربة حمضية.

اقرأ المزيد: طرق ري وتسميد أشجار الفاكهة في الأراضي الطينية

معالجة التربة اللومية (الطميية)

ربما تكون التربة اللومية هي المثالية لوجودها في حديقتك ولكنها ليست منتشرة على نطاق واسع. إنها مزيج من جزيئات الطين والرمل والطمي الذي لايتميز بالمساوئ الشديدة للطين أو التربة الرملية، فهي خصبة وجيدة التصريف وسهلة الخدمة وسريعة الدفء في الربيع.

ومع ذلك، تستفيد التربة اللومية بشكل كبير من خلال إضافة المواد العضوية للمساعدة في تجديد العناصر الغذائية المستخدمة، وتحسين بنية التربة وتقليل الضغط.

معالجة التربة الضعيفة الكلسية

قد تكون هذه التربة خفيفة أو ثقيلة، وهي مشتقة بشكل أساسي من كربونات الكالسيوم وبالتالي فهي قلوية بطبيعتها. يمكن إجراء اختبار سريع للتحقق من وجود كربونات الكالسيوم في التربة عن طريق وضعها في وعاء من الخل، إذا كان هناك رغوة فإن كربونات الكالسيوم موجودة ولديك تربة قلوية.

خصائص التربة الكلسية

العديد من الترب الغنية بالكلس أو الحجر الجيري ضحلة وضعيفة التصريف وذات خصوبة متوسطة إلى منخفضة يمكن أن تتحلل المادة العضوية المضافة بسرعة كبيرة ما يجعل من الصعب الحفاظ على مستويات الخصوبة ما لم تتم إضافتها بشكل منتظم.

عادة ما تكون بنية التربة جيدة، لذلك لا يحدث الانهيار بسهولة، كما أن الضغط يمثل مشكلة أقل من التربة الأخرى. هذا يعني أنه يمكن زراعة هذه التربة والحركة عليها معظم العام.

معالجة التربة الكلسية

يجب أن نحافظ على مستويات خصوبة مناسبة من خلال الإضافة المنتظمة للمواد العضوية، وإذا كانت التربة رقيقة وصخرية فمن المفيد إزالة الأحجار الكبيرة وإضافة المزيد من التربة السطحية ذات الجودة العالية ومن مصدر محلي.

لا ينبغي حفر هذه التربة بعمق لأن التربة التحتية والصخور يمكن أن تخفف بسهولة التربة السطحية وتجعلها أقل خصوبة. علما بأن التربة التحتية ذات لون أفتح من التربة السطحية لذلك من السهل رؤيتها عندما تتعمق أكثر من اللازم، ويمكنك ضبط عمق الزراعة وفقا لذلك.

نصائح استخدام السماد الكيماوي لمعالجة التربة الضعيفة

يعد اختبار التربة لمعرفة درجة الحموضة ومستويات المغذيات مفيدا جدا لتشخيص مشاكل التربة، وإلا فقد تكون مشكلة خفية مع العديد من الأسباب المحتملة.

لا نعرف مقدار الأسمدة التي يجب إضافته إذا كنا لا نعرف ما تفتقر إليه التربة، وقد بات من الشائع جدا أن ترى أشخاصًا يضيفون كميات كبيرة من الأسمدة الكيماوية معتقدين أنها لا تفيد إلا عندما لا تكون ضرورية حقا، وستؤدي في النهاية إلى تسمم النباتات من خلال جرعة زائدة.

إن معرفة الرقم الهيدروجيني للتربة مفيد جدا أيضا لأنه يمكن أن يخبرك عن النباتات التي ستنمو جيدا في أرضك، بالإضافة إلى تحديد المواد التي يمكن إضافتها لتغيير الرقم الهيدروجيني إلى قيمة أكثر ملاءمة (مثل الجير أو كبريتات الحديد). عادة ما يكون من الأسهل العمل مع الطبيعة الأم واستخدام النباتات المناسبة لظروف النمو بدلا من استخدام كبريتات الحديد لتحميض التربة مؤقتا.

كما نرى أن هناك العديد من أنواع التربة، وكلها يجب أن تدار بشكل مختلف قليلا على الرغم من ذلك فإن الطريقة الشائعة لتحسينها جميعا (باستثناء ترب الخث (البيتموس) هي إضافة كميات كبيرة من المواد العضوية الضخمة والعمل فيها.

اقرأ المزيد: العوامل التي تؤثر على كفاءة استفادة النباتات من الأسمدة الكيماوية

اقرأ المزيد: أخي المزارع.. كيف تحكم على صلاحية الأسمدة الكيماوية قبل استخدامها؟ شاهد الفيديو

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى