تقارير

آلية امتصاص العناصر الغذائية من التربة بواسطة النبات

كتب: د.محمد عبدربه تمتص النباتات العناصر الغذائية عادة بصفة رئيسية من خلال جذورها (التغذية الارضية) وتسطيع ايضا امتصاص كميات صغيرة منها من خلال المجموع الخضرى (الاوراق) عند رشها بمحلول مغذى فيما يسمى بالتغذية الورقية.

تمتص العناصر الغذائية بواسطة جذور النباتات على صورة ايونية، وتمتص معظم العناصر الغذائية من خلال المناظق الدقيقة الامامية للجذور الشعرية والتى تسمى بالقمم النامية للجذور وتتوقف كثافتها وتوزيعها فى قطاع التربة على عديد من العوامل التى من أهمها نوع وطيبعة نمو النبات وما يتعلق بنظام وكثافة وتوزيع التفرعات الجذرية، وطبيعة بيئة النمو من حيث خصائصها الفيزيائية والكبميائية والبيولوجية، ونظام الرى المستخدم من حيث معدلات ومناويات وطريقة توزيع مياه الرى، واسلوب الخدمة المتبع.

بصفة عامة فإنه من المتوقع وجود ملايين من هذه القمم النامية فى النظام الجذرى للنبات وتحدد كميتها مدى كفاءة وفاعلية النبات للاستفاده من العناصر الغذائية الموجودة فى المحلول الارضى فى المسام البينية لحبيبات التربة.

يتكون هذا المحلول من العناصر الذائبة فيه وتغير تركيز هذه العناصر والنسبة بينها بشكل كبير من أرض لأخرى حسب طبيعة مادة الاصل التى نشأت منها ومعدلات الاسمدة المضافة سواء العضوية أو المعدنية ونوع النباتات النامية ونوعية مياه الرى وطبيعة التذبذب فى المحتوى المائى للتربة والذى يتوقف على اسلوب الرى المتبع من حيث معدلات ومناويات وتوزيع مياه الرى.

المحلول الارضى هو غشاء شعرى من الماء يحيط بالدقائق الغروية للأرض وممسوك بقوة ويتسطيع انبات الاستفاده منه.

فى الحقيقة ان كمية العناصر الغذائية الذائبة فى هذا المحلول قد لا تكفى حاجة النبات فى فترة زمنية معينة قبل الاضافة السمادية التالي، لذلك لابد وان يكون للجزء من العناصر الغذائية الذاتبة الممسوكة على المادة الصلبة للأرض دورا فى اعادة التوازن الغذائى للجزء الذائب فى محلول الارض.

*المادة العلمية: مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى