أخبار الزراعة

وزير الزراعة يوجه بتقييم علف الأزولا للمواشي والطيور.. ويؤكد أنه لا مجال للبحوث النظرية التي لا تفيد الوطن (فيديو)

كتب: أسامة بدير شدد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على ضرورة وجود آليات عملية واضحة المعالم والتطبيق خلال فترات زمنية محددة مع معايير لرقابة وتقييم الأداء، مؤكدا أنه لا مجال للبحوث النظرية التي لا تفيد الوطن.

وطالب القصير، خلال رئاسته اليوم السبت، اجتماع مجلس إدارة مركز بحوث الصحراء، الباحثين بالمركز الاهتمام بالبحوث التطبيقية التي تعظم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه، ‏مشيرا أن قطاع الزراعة حاليا يلقى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي نظرا لأهميته في تحقيق الأمن الغذائي والقومي.

 كما طالب وزير الزراعة، بإيجاد حلول عملية للتعامل مع ظاهرة التغيرات المناخية والانبعاثات وتأثيرها على المحاصيل الزراعية خاصة بعد نجاح مصر في طرح قضية الزراعة والغذاء على قمة المناخ COP27 والتي عقدت في مدينة شرم الشيخ نوفمبر الماضي.

وأكد ‏القصير، على ضرورة استنباط أصناف جديدة من التقاوي والبذور والشتلات التي تناسب البيئات الصحراوية وكذلك الاهتمام بالبحوث التطبيقية التي تتعامل مع التصحر وملوحة التربة والمياه والفقر المائي ونظم الري الحديث، موجها الاهتمام بالمناطق الرعوية وتنمية المراعي والوديان والتعامل مع الآبار وحصد مياه الأمطار والسيول وتحسين سلالات الثروة الحيوانية التي تتأقلم مع المناطق الحدودية والصحراوية.

وجه وزير الزراعة، الاهتمام بالبحوث التي تسهم في استنباط أصناف جديدة من الاعلاف الخضراء في البيئات الصحراوية، وكذلك تقييم اعلاف الأزولا ومدى جدوها ومتابعة وتقييم التطورات العالمية التي تحققت في مجال المحاصيل المنتجة بالتكنولوجيا الحديثة (المعدلة وراثيا)، كما القصير، بضرورة إيجاد الحلول العلمية لمشكلة سوسة النخيل والكثبان الرملية.

شاهد فيديوهات الأزولا على قناة الفلاح اليوم.. اضغط الرابط التالي: https://www.youtube.com/@user-tq8jo2qp8m/videos

ومن جهته، استعرض الدكتور عبدالله زغلول، رئيس مركز بحوث الصحراء، جهود المركز خلال الفترة الماضية في المحافظات الحدودية وخدمة التجمعات البدوية، مشيرا إلى افتتاح مركز التنمية المستدامة في الوداى الجديد على مساحة 20 فدانا ويستهدف تطبيق ناتج البحوث والدراسات التطبيقية الصديقة للبيئة والمرتبطة باستيراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030.

كما استعرض “زغلول” بعض المشروعات البحثية مع أكاديمية البحث العلمي ومركز البحوث الزراعية والهيئات الدولية، فضلا عن جهود المركز في توزيع التقاوى والشتلات مجانا في المناطق البدوية.

هذا، وناقش الاجتماع بعض الموضوعات المالية والإدارية للباحثين والعاملين في المركز المدرجة على جدول الأعمال، وعقب الاجتماع قام وزير الزراعة يرافقه رئيس وقيادات مركز بحوث الصحراء بافتتاح المتحف النباتي ومعمل التصنيف الحيوي بالمركز

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى