عربى

وزيرة البيئة التونسية: قمة المناخ بشرم الشيخ فرصة للتأكيد على أولويات تونس للتأقلم مع التغيرات المناخية

أ ش أ أكدت ليلى الشيخاوي المهداوي، وزيرة البيئة التونسية، على أهمية الدورة 27 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (COP27)، والتي تستضيفها مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6 ـ 18 نوفمبر المقبل.

وقالت المهداوي – في بيان – إن قمة الأمم المتحدة للمناخ (COP27) تمثل فرصة للتأكيد على أولويات تونس بصفة خاصة، والدول الإفريقية والعربية بصفة عامة، خاصة في مجال التأقلم مع التداعيات والآثار المتنامية للتغيرات المناخية، ولاسيما على الأمن المائي والغذائي وعلى الصحة والقطاعات الاقتصادية الأكثر ارتباطا بهذه الظاهرة.

وأضافت الوزيرة التونسية، أن أهمية القمة كذلك تنبع مما يقتضيه التقليص من تأثيرات التغيرات المناخية، من تطوير للمعارف والتكنولوجيات واعتماد الطرق المتناغمة مع الطبيعة، وأهمية الاعتمادات والاستثمارات الضرورية لتمويل البرامج المناخية في هذا المجال.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى