الأجندة الحيوانية

موسم التزاوج في النعام

كتب: د.صفوت كمال في السطور التالية نستعرض أهم ما يجب مراعاته خلال موسم التزاوج في النعام، وهى:

1ـ ينبغى خلط الذكور النعام مع الإناث فى الأعمار الصغيرة ليتسنى إيجاد نوع من التآلف بينهم وكذلك ينبغى قبل بداية موسم التزاوج (شهر مارس) بحوالى شهر وضع الذكور مع الإناث ليحدث التآلف بينهم وقد وجد أن ذلك يؤدى إلى زيادة نسبة الخصوبة ويلاحظ نقل الذكور إلى الإناث وليس العكس.

أ.د/صفوت كمال

2ـ بعد انتهاء موسم التزاوج يتم عزل الذكور عن الإناث فى حظائر منفصلة لإعطاء راحة للأجهزة التناسلية وللاستعداد للموسم الجديد.

3ـ يجب ملاحظة عند تربية النعام فى عائلات (2 أنثى مع ذكر واحد) فإن إحدى الإناث قد تسيطر على الأخرى وتستحوذ على الذكر ما يؤدى إلى زيادة نسبة البيض غير المخصب وعند تربية النعام في مجموعات (غالباً 3 ذكور مع 8 – 10 إناث) تحدث ظاهرة السيادة الاجتماعية بين الذكور وقد يستحوذ ذكر واحد من المجموعة على معظم الإناث تقل نسبة الخصوبة.

4ـ يجب إتباع نظام غذائى جيد ومتزن حتى لا تصاب الطيور بالسمنة وتنخفض نسبة الخصوبة.

5ـ يزداد عدد البيض المخصب عند استخدام ذكر لكل 2 أنثى.

6ـ يجب تتبع سلوك الذكر خلال موسم التناسل ومدى قيامه بوظيفته بالنسبة للإناث حتى لا تصاحب الذكور الإناث ولا يحدث التزاوج وتكون النتيجة انخفاض نسبة البيض المخصب.

7ـ يجب وضع النعامة الوافدة للمزرعة فى حظيرة احتياطية لمدة يومين على الأقل ثم ينقل إليها النعام وليس العكس حتى تتألف مجموعة الطيور على بعضها.

8ـ يجب فتح سجل لذكور التلقيح يدون بها ملاحظات عن التغذية والشرب والحركة والجرى وأى مشاكل يتم مشاهدتها لتكون أساس لاختيار الذكر مستقبلا.

*المادة العلمية: أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بمركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى