منوعات

مصادر تكشف لـ”الفلاح اليوم” حقيقة الأنباء التي تحدثت عن تغيير وزاري خلال ساعات

كتب: أسامة بدير ترددت خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الاخبارية وجود تغيير وزاري خلال الساعات القليلة المقبلة تشمل تعيين رئيس جديد للوزراء، بدلا من الدكتور مصطفى مدبولي الذي يشغل المنصب منذ يونيو 2018.

وأضافت الأنباء المتواترة التي تزداد كثافتها على مدار الساعة أن هناك تغييرا وزاريا واسعا سيجرى خلال ساعات، وأنه سيتم تغيير رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وأن الدكتور محمود محي الدين هو المرشح الأول لتولي هذه الوزارة الجديدة، كما أن محافظ البنك المركزي السابق طارق عامر والفريق كامل الوزير على رأس قائمة المرشحين.

وأشارت بعض التقارير أن التغيير الوزاري الجديد، يشمل عودة وزارة الإعلام التي من المنتظر أن يتولاها نقيب الصحفيين الدكتور ضياء رشوان.

تواصل “الفلاح اليوم” مع مصادره في البرلمان لبيان حقيقة هذه الأنباء ومدى دقتها، فكشفت المصادر أن كل ما تردد في شأن التغيير الوزاري عارٍ تماما عن الصحة ولا يمت للواقع بأية صلة، مؤكدة على أنه لا توجد أي نية لدى القيادة السياسية في الوقت الحالي لإجراء أي تعديلات على التشكيل الوزاري الحالي.

وحول ترشيح طارق عامر محافظ البنك المركزي السابق، أو الدكتور محمود محيي الدين، أو الفريق كامل الوزير لمنصب رئيس الوزراء؛ أكدت المصادر، أن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، وأنه مجرد شائعات لا تختلف عن الشائعات التي خرجت طوال الفترة الماضية عن إمكانية إجراء تعديلات وزارية.

وأكدت المصادر، على أن الدكتور مصطفى مدبولي، يحظى بثقة كبيرة عند القيادة السياسية خاصة بعد تمكنه من التعامل بشكل فعال مع أزمات تعرضت لها الدولة المصرية مؤخرا، بداية من أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وصولا إلى الأزمة الروسية الأوكرانية والأزمة الاقتصادية العالمية، وساهم في اتخاذ العديد من الإجراءات التي كان لها دور في رفع آثار تلك الأزمات على كاهل المواطنين.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى