تقارير

محددات المسافة بين أشجار الفاكهة عند زراعتها

كتبت: نورا سيد في السطور التالية نستعرض أهم محددات المسافة بين أشجار الفاكهة، وهى:

1ـ العوامل المناخية: عند زراعة أشجار الفاكهة في المناطق الباردة أو المناطق شديدة الحرارة تزرع الأشجار على مسافات أقصر مما لو زرعت في المناطق معتدلة الحرارة، حيث يؤدي تقارب الأشجار من بعضها في هذه الحالة إلى تظليل بعضها البعض في المناطق الحارة، وايضا تدفئة بعضها البعض في المناطق الباردة.

2ـ خصوبة التربة: تزرع الأشجار على مسافات أوسع في الأراضي القوية حتى لا تظلل الأشجار بعضها البعض لأن الأشجار تبلغ حجما كبيرا في هذه الأراضي نظرا لخصوبة التربة، أما في الأراضي الضعيفة فتكون الأشجار بها صغيرة الحجم غير منتشرة، وبالتالي تقلل المسافات بين الأشجار.

3ـ حجم الأشجار: تزرع أشجار الفاكهة التي تصل إلى أحجام كبيرة على مسافات متباعدة بعكس الحال مع الأشجار صغيرة الحجم، فمثلا أشجار النخيل والزيتون تزرع على ابعاد من 7 – 10 م، بينما تزرع شجيرات العنب على أبعاد من 2 – 3 م.

4ـ عمر الأشجار: تزرع الأشجار المعمرة على مسافات أطول من المسافات التي بين الأشجار غير المعمرة، حيث تزرع أشجار النخيل والتين والزيتون والجوز على مسافات أطول من أشجار الخوخ وغيرها.

5ـ نوع الأصل: في حالة استخدام الأصول القوية تزداد المسافة بين الأشجار وبعضها بعكس الحال عند استخدام الأصول المقصرة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى