صحة

ما المساعدة التي يمكن تقديمها للشخص بعد لدغة الأفعى؟

كتبت: فاطمة معوض ورد “الفلاح اليوم” سؤال من أحد قراء الموقع، يقول: ما المساعدة التي يمكن تقديمها للشخص بعد لدغة الأفعى؟

تابعونا على قناة الفلاح اليوم

تابعونا على صفحة الفلاح اليوم على فيس بوك

يجيب على هذا السؤال الدكتور صفوت كمال، أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بمركز البحوث الزراعية، حيث قال لـ”الفلاح اليوم“، يجب ربط المنطقة التي تعلو مكان اللدغة برباط لمنع انتشار السم في الجسم عبر الدورة الدموية، حيث أنه كلما كان مكان اللدغة بعيدا عن الرأس والقلب، تزداد فرص الشفاء.

إذا كانت لدغة الأفعى في الأطراف، يجب ربط الطرف وتثبيته ومنع حركته كما في حالة الكسر، وذلك لأن حركة العضلات تسرع انتشار السم عبر الدورة الدموية.

كما يجب على المصاب تناول كمية كبيرة من الماء ولكن على شكل رشفات صغيرة، ما يساعد في تخفيف تركيز السم في الجسم.

أيضا يمكنه تناول قرصين من الأدوية المضادة للهستامين.

والأهم من هذا كله الإسراع إلى أقرب مركز طبي لحقن المصاب بمضاد السم “الترياق”.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى