تقارير

كيف يتغذى النبات ويصنع طعامه؟

كتب: محمد عبدربه یحصل النبات الأخضر على مواده الغذائیة من البیئة المحیطة به وھى فى الغالب مركبات غیر عضویة بسیطة یستطیع النبات أن یبنى منھا أنواعا متعددة من المركبات التى تتفاوت فى درجة تعقیدھا، مثل المواد الكربوهيدراتیة والمواد البروتینیة والدھون والأنزیمات والفیتامینات والأحماض العضویة والھرمونات وغیرھا. لذلك تعرف النباتات الخضراء بأنھا ذاتیة التغذیة أى أنھا تقوم بنفسھا بإعداد المادة العضویة اللازمة لنموھا.

أما النباتات غیر الخضراء والحیوانات فتعرف بأنھا غیر ذاتیة التغذیة اذ أنه یلزم لنموھا امدادھا بالمواد العضویة المختلفة والتى تحصل علیھا من النباتات الخضراء. والنبات الأخضر یحصل على غذائه من مصدرین الأول ھو التربة ویحصل منھا على الماء والأملاح الذائبة والمصدر الثانى ھو الھواء ویأخذ منه النبات ثانى أوكسید الكربون، ویحتاج النبات لتكوین مثل ھذه المركبات المعقده سالفة الذكر الى تثبیت كمیات كبیرة من الطاقة فى جزیئاتھا وھذه الطاقة تبقى كامنة بھا طالما بقیت ھذه المواد على حالتھا.

یطلق على عملیات الكیماویة التى تتم داخل النبات والتى تؤدى الى تكوین ھذه المركبات العضویة المختلفة اسم البناء وقد یستخدم النبات بعض ھذه المركبات فى بناء جسمه، كما قد یتراكم بعضھا الاخر داخل الخلیة النباتیة وتستعمل تدریجیا فیما بعد فى عملیات أخرى ومن ھذه العملیات عملیة تجزئة أو تفتیت المركبات المعقدة الى مركبات أقل تعقیدا أو الى مكوناتھا الأصلیة البسیطة، وھذا یؤدى الى اطلاق بعضأو كل الطاقة التى كانت كامنة بجزیئات المركبات المعقدة، وبذلك یتمكن النبات من استغلال ھذه الطاقة فى عملیاته الحیویة المختلفة.

یطلق على مثل ھذه العملیات المؤدیة الى اطلاق الطاقة الكامنة اسم الھدم كما یطلق على ما یحدث داخل الخلایا النباتیة من عملیات البناء والھدم اسم “الایض” التحول الغذائى تحدث عملیتا البناء والھدم فى النبات جنبا الى جنب ، ویكون التوازن بین البناء والھدم فى صالح أولھما أثناء نمو النبات، غیر أنه یحدث أحیانا أن یختل النظام الداخلى للبروتوبلازم ویفقد سیطرته على عملیات التحول الغذائى نتیجة لعوامل داخلیة أو خارجیة عارضة مما یؤدى الى حدوث الانحلال الذاتى الذى ینتج عنه تراكم منتجات لیس من المألوف وجودھا بالنبات فى الحالة الطبیعیة.

فمثلا اذا وضع النبات فى وسط خال من الأوكسیجن ھذه الحالة غیر طبیعیة بالنسبة للنبات، فإن النبات یضطر إلى التنفس اللاكسجیني ویكون نتیجة ذلك تراكم مواد ضارة وسامة بأنسجة النبات مثل الكحول والاسیتالدھید.

ويعتبر التنفس اللاكسجيني من العمليات الضارة للنبات حيث تراكم الكحول والاسيتالدهيد يؤثر سلباً على معدلات النمو والتكشف ويظهر هذا للمجموع الجذري في الاراضي الغدقة.

إن معظم الكائنات الحیة تعیش علي حساب الثروة المادیة والطاقة علي كل صورھا ومصدرھا الوحید ھو الشمس، وأھم مصنع یستطیع تحویل الطاقة الضوئیة المنبعثة من الشمس الى طاقة كیمیائیة ھو النبات الأخضر الذي یقوم بتخزین الطاقة في صورة مركبات عضویة معقدة یتكون منھا تركیبه الخلوي، وكذلك یستغل تلك المركبات العضویة في بناء جسم الحیوانات والذي یقوم الأخیر بأكسدتھا وتحویلھا الى طاقة حركیة وطاقة تستغل في النشاط الحیوي لھذه الكائنات الحیة والتى تنتھى جمیعھا بالموت والتحلل المیكروبى الى العناصر الأساسیة التى یمتصھا النبات مرة آخرى لیعید بناء المركبات العضویة من المواد البسیطة الممتصة من التربة بالاضافة للمتكونة من عملیة البناء الضوئي.

*المادة العلمية: وكيل المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى