تقارير

فوائد خلط الأسمدة الكيماوية

كتب: د.محمد عبدربه عادة ما يقوم المزارع بخلط مجموعة من الأسمدة بغرض اضافتها مجتمعة كسماد مركب قبل الزراعة حتى خلال الموسم وذلك بهدف خفض تكاليف العمالة وزيادة كفاءة توزيع الأسمدة فى التربة وزيادة كفاءة امتصاص الأسمدة بواسطة النبات.

إن تواجد العناصر الغذائية مجتمعة وبنسبة متزنة فى بيئة نمو النبات يؤدى الى زيادة كفاءة الامتصاص اذا وجد أحد العناصر منفردا فى البيئة، وهذا يؤكد مدى الخطأ الذى قد ينشأ عن اضافة أحد الأسمدة فى يوم وإضافة سماد اخر فى اليوم التالى اى انه يجب اضافة كل من هذين السمادين او اكثر فى صورة مخلوط من الأسمدة يتضمن جميع العناصر الغذائية التى يحتاجها النبات.

نظرا لأهمية موضوع خلط الاسمدة وخطورة المشاكل التى قد تحدث اذا ما تم الخلط بطريقة غير سليمة خاصة على سلامة وكفاءة شبكات الرى وبصفة عامة يجب أن يؤخذ فى الأعتبار الشروط الخاصة بخلط الأسمدة والتى تتوقف على الغرض من الخلط والذى عادة ما يكون:

1- خلط الأسمدة بغرض الإضافة مباشرة الى التربة.

2- خلط الأسمدة بغرض الاضافة من خلال مياه الرى.

3- خلط الأسمدة بغرض التخزين.

4- خلط بغرض الحقن في شبكة الري.

يجب اخذ الاحتياطات اللازمة عند خلط الأسمدة حيث تتفاعل بعض الأسمدة مع بعضها البعض لتكون مركبات غير قابلة للذوبان، وبالتالي خسارة المال والوقت والمجهود ولذلك عند حقن الأسمدة في شبكة الري يجب التأكد من ان العناصر التي يتم حقنها سوياً لا تتفاعل مع بعضها البعض وتكون راسب يعمل على انسداد النقاطات بشبكة الري.

تعتبر الأسمدة التي تحتوي على الكالسيوم من الأسمدة التي تتفاعل مع الكثير من الأسمدة الاخرى ويفضل حقن الأسمدة التي تحتوي على الكالسيوم منفردة في يوم منفصل لتلافي حدوث التفاعلات مع باقي العناصر وتكوين راسب يعمل على انسداد النقاطات ما يؤثر على كفاءة شبكة الري في المستقبل القريب.

*المادة العلمية: مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى