صحة

دراسة: مزيج الفلفل الحار والزنجبيل يمكن أن يقلل خطر الإصابة بالسرطان

أ ش أ توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن تناول مزيج من الفلفل الحار والزنجبيل يعملان على تقليل خطر الإصابة بالسرطان، كانت عدد من الدراسات السابقة، حيث أظهرت أن مادة “الكابسيسين”، وهو المركب الطبيعى المتواجد فى الفلفل الحار الذى تعطيه المذاق الحار قد تسبب فرص الإصابة بالسرطان.

فى الدراسة الحالية، التى أجريت فى كلية الطب جامعة “واشنطن”، أن المركب الطبيعى المتواجد فى الزنجبيل الذى يعطيه مذاقه اللاذع، والمعروف بإسم “(6-ginergol)، يمكن أن يقاوم الآثار الضارة لمركب “الكابسيسين”، مشيرة أن المزج بين المركبين الطبيعيين “6-ginergol” فى الجنزبيل والكابسيسين” فى الفلفل الحار يعملان معا على الوقاية وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

يعتبر كل من الفلفل الحار والزنجبيل من التوابل المستخدمة على نطاق واسع في بعض المطابخ، خاصة في آسيا، وقد تمت دراستهما لمعرفة الآثار الصحية المحتملة.. لكن، على الرغم من أن بعض الدراسات وجدت أن الفلفل يمكن أن يكون له فوائد، فإن البعض الآخر يشير إلى أن النظم الغذائية الغنية مركب “بالكابسيسين” قد تكون مرتبطة بسرطان المعدة .. مع ذلك، فقد أظهر الزنجبيل واعدا كعنصر معزز للصحة.

على مدى عدة أسابيع، قام الباحثون بإطعام الفئران المعرضة للإصابة بسرطان الرئة إما بمركب “الكابسيسين” أو “مركب” 6-جينجيرول” وحده، أو مزيج من الاثنين معا .. خلال فترة الدراسة، أصيبت جميع الفئران التي تلقت الكابسيسين فقط بسرطان الرئة، بينما أصيب نصف الفئران التي تناولت “6 – جينجيرول” فقط .. والمثير للدهشة، وفق الباحثين، أن نسبة أقل من – 20% – من الفئران التى تناولوا كلا المركبين معا تراجعت بينهم فرص الإصابة بالسرطان.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى