إرشاد ريفي

توصيات ورشة العمل التدريبية في مجال تحديات الأمن الغذائي

كتبت: هناء معوض أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، التوصيات التي اقرها المشاركين في ورشة العمل التدريبية بمجال “تحديات الأمن الغذائي”، والتي تم تنظيمها بالتعاون مع المركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنى CARDNE.

وقال الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، ان المشاركون في ورشة العمل التدريبية، والتي استمرت فعالياتها لمدة ٣ ايام، اقروا عددا من التوصيات الهامة، في مجال الامن الغذائي والتحديات التي تواجهه في المنطقة، بحضور الدكتور موفق سرحان المدير التنفيذى للمركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنىCARDNE.

وأوضح عزوز، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، التوصيات التي شملت أهمية تكثيف دور الإرشاد الزراعي في الأمور الخاصة بالأمن الغذائي، بحيث يتم اعداد استراتيجية لتطوير ممارسات الاستهلاك مع وجود آلية محددة للتعامل مع الفقد والهدر، كذلك التوعية بأهمية التوسع في الميكنة الزراعية، وتدريب المزارعين عليها، والتوسع في الزراعات التجميعية للحد من تفتت الحيازات، بالاضافة الى اقامة مصانع للتصنيع الغذائي، لتحقيق القيمة المضافة للمنتج الزراعي، والحد من الفاقد.

وأكد المشاركين في ورشة العمل التدريبية على ضرورة تكثيف عمليات مراقبة الأسواق، وضبط أسعار المدخلات والمخرجات للمنتج، فضلا عن رفع كفاءة المشروعات الحكومية، وتكثيف العمل على استنباط سلالات جديدة محسنة وراثياً تتماشى مع الظروف الحالية والمستقبلية للبلاد، كذلك التوسع في الزراعة التعاقدية، وعودة الدورة الزراعية بحيث تكون إلزامية للمزارعين.

وشدد المشاركين في ورشة العمل على ضرورة التوسع في انتاج تقاوي الخضر محليا، للحد من عمليات الاستيراد من الخارج، وتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي لدي الجمعيات الزراعية من تقاوي ومبيدات، فضلا عن التوسع في تنفيذ الدورات التدريبية الخاصة بعمليات مكافحة الأمراض والآفات التي تصيب المحاصيل الاستراتيجية وتهدد الأمن الغذائي، فضلا عن التوسع في البرامج التدريبية للمهندسين الزراعيين، وذلك في ضوء التغيرات والتحديات للأمن الغذائي والتغيرات المناخية.

وشملت توصيات الورشة أيضا ضرورة تعميق دور الجمعيات الزراعية، بحيث تساهم بشكل اكبر في تسويق المنتجات الزراعية، اضافة الى التوسع في استصلاح الأراضي الجديدة، وطرق الري الحديث، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من وحدتي الارض والمياه، وتكثيف التوعية ببرامج الري الحديث، وترشيد استهلاك المياه، فضلا عن ترشيد استخدام الأسمدة، مع امكانية التوسع في إنشاء مجمعات أسمدة آزوتية لتغطية جميع المحافظات.

ومن جانبه، أكد الدكتور موفق السرحان، المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية CARDNE، على أن هذه التوصيات سوف يتم نشرها وتعمييمها علي كافة الدول الأعضاء بالمركز للعمل علي تنفيذها.

وشارك في ورشة العمل ممثلو عدد من معاهد مركز البحوث الزراعية: المحاصيل الحقلية، الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية، الاقتصاد الزراعي، المحاصيل السكرية، تكنولوجيا الأغذية، البساتين، الإنتاج الحيواني، فضلا عن قطاعات تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، واستصلاح الأراضي، والخدمات الزراعية والمتابعة، بالاضافة الى الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي، كذلك مديريتي الزراعة بالجيزة، والقليوبية، والجمعيتين العامتين للائتمان الزراعي، والإصلاح الزراعي.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى