استراحة الفلاح

بعد تفريغ الكاميرات.. الفيفا يقرر استدعاء مراقبي مباراة مصر والسنغال للمثول أمامها

كتب: ناصر الجزار شهدت الشكوى المقدمة من مصر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” لإعادة مباراة السنغال المؤهلة لكأس العالم، تطورات متسارعة خلال الساعات الماضية بعد قرار “تفريغ الكاميرات”.

وقررت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” استدعاء مراقبي مباراة مصر والسنغال التي جرت في داكار 29 مارس الماضي وانتهت بتأهل الثانية إلى مونديال قطر 2022، لسماع أقوالهم 17 أبريل الجاري ومناقشتهم في كافة الأمور التي استند عليها مسؤولو اتحاد الكرة المصري وكذلك التقارير التي أرسلوها للجنتي المسابقات والحكام.

يذكر أن الفيفا حدد يوم 21 أبريل الجاري موعداً للبت في شكوى مصر ومطالبتها بإعادة مباراة السنغال، في الوقت الذي بدأ فيه اتحاد الكرة اتخاذ كافة الإجراءات للإتفاق مع محامي سويسري لتحريك الدعوي المصرية في المحكمة الرياضية عقب انتهاء لجنة الانضباط من إصدار عقوباتها تجاه الجانب السنغالي.

وصرح جمال علام رئيس اتحاد الكرة أن المعلومات الواردة من لجنة الانضباط في الفيفا تدين الجانب السنغالي متوقعاً صدور العقوبات خلال الأيام المقبلة الأمر الذي سيعطي مصر الحق في اللجوء للمحكمة الرياضية للمطالبة بإعادة المباراة، مشيراً إلى أن المادة 34 من قانون الاتحاد الدولي “الفيفا” تنصف المنتخب المصري في طلبه بإعادة المباراة شرط إدانة السنغال من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى