أخبار الزراعة

«بحوث الزينة وتنسيق الحدائق» بمعهد البساتين يُوصي بوضع قوانين مُلزمة لزراعة الأسطح (فيديو)

كتب: أسامة بدير قالت الدكتورة بشرة عبدالله، رئيس قسم بحوث الزينة وتنسيق الحدائق بمعهد بحوث البساتين التابع لمركز البحوث الزراعية، أن الملتقى العلمي الثقافي الذي نظمه القسم بعنوان “نباتات الزينة وعلاقاتها بالتغيرات المناخية”، يوم الأحد الماضي، خلص إلى حزمة من التوصيات الهامة التي ينبغي على صانع ومتخذ القرار النظر لها بعين الاعتبار لتكونة نباتات الزينة بمثابة الرئة لامتصاص بعض الآثار السلبية للتغيرات المناخية على المجتمع.

شاهد: تفاصيل زراعة الأسطح .. الأهداف والكيفية

وأضافت عبدالله، في تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، أنه من أهم هذه التوصيات هي: وضع قوانين مُلزمة لأصحاب العمارات والفيللات والمدارس والأبنية الحكومية لزراعة الأسطح، والتقليل من الاستخدام الزائد للمبيدات والأسمدة الكيماوية للحفاظ على البيئة، فضلا عن العمل على زراعة نباتات الزينة المُتحملة للجفاف.

وتابعت: التعريف بنباتات الزينة الصديقة للبيئة في وسائل الإعلام، مع ضرورة استمرار عقد الندوات العلمية وورش العمل فى هذا المجال للتعريف بنباتات الزينة وعلاقتها بالظروف المحيطة، والعمل على تجميل المدن العمرانية الجديدة بنباتات الزينة لتقليل الأ أيضاثر الضار للتغيرات المناخية.

شاهد: ثقافة زراعة الأسطح.. هام للغاية لجميع محبي الزراعة

وأشارت رئيس قسم بحوث الزينة وتنسيق الحدائق، إلى أن الملتقى أوصى بالنظر في نظم تنسيق الحدائق لرفع كفاءة الحدائق في خفض الأثر الضار للتغير المناخي، والاهتمام بتوزيع النباتات جغرافيا وفقا لظروف البيئة وتغير المناخ.

شاهد: زراعة النباتات فوق أسطح المباني

ولفت عبدالله، إلى ضرورة حث الباحثين في المراكز البحثية والجامعات لإجراء أبحاث تطبيقة تخدم التغيرات المناخية  ومتابعتها والعمل على تحسينها بنشر ثقافة اقتناء نباتات الزينة.

شاهد: الجانب البحثي في زراعة الأسطح

واختتمت رئيس قسم بحوث الزينة وتنسيق الحدائق، توصيات الملتقى العلمي الثقافي بإبراز أهمية معرفة كل نبات فب التخلص من ثاني أكسيد الكربون والملوثات، وأهمية وضع النبات المناسب في المكان الصحيح بناء على كفاءة النبات لامتصاصه ثاني أكسيد الكربون، والاستفادة من نواتج التقليم لنباتات الزينة وإعادة تدويرها بطريقة آمنة بحيث لا تضر البيئة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى