دولى

باحث: تغيرات المناخ أنهت الثوابت المعتادة.. وزيادة السيول المفاجئة والجفاف مستقبلاً

متابعات توقع أحمد العدوي، الباحث المتخصص في المياه بكلية البيئة والمجتمع في معهد طوكيو للعلوم والتكنولوجيا، زيادة وتيرة ما بات يعرف بـ”الأحداث المناخية غير المتوقعة”، كأحد تداعيات تغير المناخ، وهو ما حدث مؤخرا من هطول أمطار شديدة في بعض دول الخليج، في حين لم تستقبل دول شمال أفريقيا الأمطار المعتادة في هذا التوقيت من العام.

وقال العدوي، “أنهت تغيرات المناخ الثوابت المعتادة، وبات التنبؤ الدقيق طويل المدى بكميات الأمطار عملية معقدة جدا، وهو ما يفرض على الدول الاستعداد لمواجهة أي طوارىء”.

وتابع: “علي سبيل المثال ذكر تقرير الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ أن منطقة شمال أفريقيا من المناطق القليلة في العالم التي ستستقبل مياه أمطار أقل من المتوسط، ولكن هذا لا يعني نفي وجود أحداث متطرفة ستستقبل خلالها مياه أكبر من المتوسط في بعض الأعوام، حيث ستزداد وتيرة السيول المفاجئة في المستقبل”.

وأضاف الباحث المتخصص في المياه، “بشكل عام، فإنه لا مفر من حدوث موجات جفاف غير مسبوقة وعلى شعوب المنطقة البحث عن حلول للتكيف مع هذه المتغيرات بتغير التراكيب المحصولية وغيرها، كما يجب على كل دولة حسن إدارة بنيتها التحتية لتكون ملائمة للتغيرات الهائلة القادمة، فلا مفر من تعزيز المرونة، لأن التغيرات تحدث وهي متغيرات بلا رجعة، إلا في حالة حدوث تخفيض ضخم في الانبعاثات الكربونية وهذا غير مطروح في المدي المنظور”.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى