أخبار الزراعة

«القصير» يزور مشروع مستقبل مصر للزراعة المستدامة بالضبعة.. ويشاهد حصاد فول الصويا وسيلاج الذرة آلياً

كتب: أسامة بدير قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن مشروع مستقبل مصر بالضبعة واحد من أهم المشروعات القومية التي تُنجزها حاليا الدولة المصرية، مشيرا أنه سيحقق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الأساسية ذات البعد الاستراتيجي، فضلا أنه يُعد قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا الجديدة.

جاء ذلك خلال زيارة “القصير” اليوم السبت، لمشروع مستقبل مصر للزراعة المستدامة، يرافقه وفد من قيادات الوزارة بمنطقة الضبعة، حيث استقبله العقيد طيار بهاء الغنام مدير المشروع.

وأضاف القصير، أن المشروع يعظم فرص الإنتاج وتوفير منتجات زراعية ذات جودة عالية بأسعار مناسبة للمواطنين، موضحا أنه سيساهم في سد الفجوة بين الإنتاج والاستيراد، وتوفير النقد الأجنبي وآلاف فرص العمـل المباشرة وغير المباشرة.

وأشار وزير الزراعة، إلى أنه تم عقد اجتماع لبحث سبل تعزيز التعاون بين الوزارة والمشروع في كافة الأنشطة الزراعية للمشروع، خاصة إنتاج التقاوي والثروة الحيوانية، ومتابعة الاستعداد لزراعات المحاصيل الشتوية القمح والبنجر والبطاطس.

وجه “القصير” خلال الاجتماع قيادات الوزارة بتقديم كافة أوجه الدعم الفني للمشروع والتي تستهدف تحقيق الأمن الغذائي للدولة المصرية الحديثة.

ومن جهته، أشاد العقيد بهاء الغنام، مدير مشروع مستقبل مصر للزراعة المستدامة بالضبعة، بالتعاون المثمر مع وزارة الزراعة، مشيرا أن إجمالي مساحة مشروع مستقبل مصر حوالي مليون و50 ألف فدان تم زراعة 350 ألف فدان المرحلة الأولى وجاري العمل في المرحلتين الثانية والثالثة بمساحة حوالي 700 ألف فدان.

وأشار الغنام، أن مشروع مستقبل مصر للزراعة المستدامة بالضبعة، يعد نموذجا للمشروعات الزراعية المتكاملة الذي يستخدم أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة في الزراعة والري والحصاد.

وخلال الزيارة قام وزير الزراعة ومدير المشروع يرافقهما قيادات الوزارة بجولة تفقدية للمشروع وحضور الحصاد الآلي لحقول إكثار فول الصويا والذي يتم لأول بالميكنة الحديثة وكذلك حضور حصاد سيلاج محصول الذرة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى