دولى

الصين تطرح مبادرة لتحقيق الأمن الغذائي عالمياً

كتب: هيثم خيري اقترح وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، مبادرة تعاون بشأن الأمن الغذائي العالمي.

وفي كلمته أمام اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين، قال وانغ إن الغذاء والطاقة أساسيان للأداء الصحي للاقتصاد العالمي والتنفيذ الفعال لأجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.

في ظل الوضع الحالي، يتعين على مجموعة العشرين تحمل مسؤوليتها الواجبة وإقامة شراكة بشأن التعاون في قطاع البضائع. لتحقيق هذا الهدف. وفي هذا الصدد، قدم وانغ ثمانية مقترحات:

أولا، دعم الأمم المتحدة في لعب دور رئيسي في التنسيق. يتعين تعزيز دور الأمم المتحدة بدلا من إضعافه، كما يتعين دعم عمل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وفقا لما قال وانغ.

ثانيا، عدم فرض قيود تصدير على مشتريات الأغذية الإنسانية من قبل برنامج الأغذية العالمي.

ثالثا، توفير الظروف المناسبة والملائمة للدخول السلس للمنتجات الزراعية الروسية والأوكرانية والبيلاروسية إلى السوق الدولية.

رابعا، يتعين على الدول الكبرى المنتجة للأغذية والمصدرة الصافية أن تطلق إمكاناتها التصديرية وتقلل الحواجز التجارية والتقنية وتضبط استخدام الطاقة من الغذاء، وذلك لتخفيف حدة محدودية الإمدادات الغذائية في السوق.

خامسا، يجب أن تكون الإجراءات الطارئة التي تتخذها البلدان لتجارة المواد الغذائية قصيرة الأجل وشفافة وموجهة ومناسبة ومتوافقة مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

سادسا، دعم المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية والابتكار والتعاون في العلوم والتكنولوجيا الزراعية بين البلدان، وتقليل القيود المفروضة على تبادلات التكنولوجيا الفائقة.

سابعا، تقليل الفاقد والمهدر من الغذاء. استضافت الصين المؤتمر الدولي بشأن فقد وهدر الأغذية، وهي على استعداد للتنفيذ المشترك للتوافق الذي تم التوصل إليه في المؤتمر.

ثامنا، مساعدة الدول النامية على تعزيز قدرتها على إنتاج الغذاء وتخزينه وتقليل الفاقد من حيث رأس المال والتكنولوجيا والسوق.

وقال وانغ إن الصين شريكة تعاونية موثوقة للأمم المتحدة والدول النامية في مجال الأمن الغذائي، مضيفا أن الصين تدعم برنامج الأغذية العالمي في إنشاء مستودع ومركز للطوارئ الإنسانية العالمية في الصين، وأنشأت الصندوق الاستئماني للتعاون بين بلدان الجنوب مع منظمة الفاو وقدمت له الدعم المالي.

وذكر أن الصين نفذت في إطار الصندوق الاتئماني أكثر من 40 مشروع تعاون بين بلدان الجنوب بالتعاون مع الفاو وبرنامج الأغذية العالمي.

وأوضح أن الصين أقامت مناطق تعاون زراعي مع بعض الدول النامية، وأجرت تبادلات في العلوم والتكنولوجيا الزراعية مع أكثر من 140 دولة ومنطقة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى