تقارير

الاحتياجات البيئية لنبات الخيار

كتب: د.محمد عبدربه يعتبر الخيار نبات شبه استوائي ينمو أفضل في ظل ظروف ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة وكثافة الضوء ومع الإمداد غير المنقطع من الماء والعناصر الغذائية.

تابعنا على قناة الفلاح اليوم

في ظل الظروف البيئية والغذائية المواتية والمستقرة تنمو النباتات بسرعة وتنتج بكثافة الفرع الرئيسي، والافرع الجانبية تنمو بسرعة، حيث يجب تربية الافرع الجانبية بصورة مناسبة فينصح بترك 4 ورقات على اقصى حد وذلك للتمكن من الاستفادة القصوى من الاشعاع الشمسي والحصول على افضل نمو وانتاجية.

عند السماح بترك اكثر من 4 اوراق على الافرع الجانبية فان ذلك يؤدي الى سرعة استنفاذ النباتات ويحدث بعد ذلك تنفيل للثمار بصورة مستمرة.

قوة النبات المفرطة هي النمو السريع للنبات في شكل السيقان السميكة، الأوراق الكبيرة، الملاحق الطويلة، أوراق خضراء غامقة، وفرة الثمار، والزهور الصفراء الكبيرة.

من ناحية أخرى، نجد أن الخيار حساس للغاية لظروف الاجهاد غير مواتية، وأقل إجهاد يؤثر على النمو والانتاجية سواء كان الاجهاد عن ظروف بيئية او الاصابة بالافات والامراض.

الظروف البيئية المناسبة لنباتات الخيار

ـ درجة حرارة الهواء: هي العنصر البيئي الرئيسي الذي يؤثر على النمو الخضري والإزهار والانتاج وجودة الثمار الناتجة، حيث يعتمد معدل نمو المحصول على متوسط درجة الحرارة خلال اليوم (24 ساعة) فكلما ارتفعت درجة الحرارة على 20°م، أدى ذلك الى سرعة النمو الى حد معين، حيث أن ارتفاع متوسط درجة الحرارة اليومي على 30°م يؤدي الى تأثيرات عكسية.

ـ درجة الحرارة أعلى متوسط درجة حرارة الهواء وأسرع النمو: الاختلاف الكبير بين درجتي حرارة الليل والنهار يؤدي الى زيادة ارتفاع النبات وصغر حجم الاوراق وقلة سمك الساق.

ـ الحد الأقصى للنمو والانتاجية بصورة مثلى: يحدث نمو في درجة حرارة نهارا من حوالي 28 درجة مئوية، والحد الأقصى لإنتاج الثمار يتحقق مع درجة حرارة الليل من 19 – 20 درجة مئوية ودرجة حرارة اليوم من 20 – 22 درجة مئوية.

ـ افضل إنتاجية يمكن الحصول عليها حينما يكون معدل النمو متوسط، أي أن زيادة النمو يؤدي لزيادة طول النبات وضعف الساق الرئيسية وصغر حجم الورقة والنمو البطئ يؤدي للحصول على محصول قليل.

ـ أثناء الطقس الدافئ (على سبيل المثال، أواخر الربيع والخريف المبكر)، فان تقليل درجة الحرارة بمعدل 2°م فقط لا سيما خلال

ـ الليل: يؤدي الى تشجيع النمو الخضري وزيادة معدل الانتاج ما يعني اهمية التهوية الجيدة للصوبة خلال تلك المراحل وعدم اجراء غلق كامل للصوبة اثناء الليل للسماح بانخفاض درجة حرارة الليل بصورة تتناسب مع زيادة معدلات النمو، حيث يوفر من الطاقة اللازمة للانتاج لأنه يجب ان يكون هناك نقص لدرجة الحرارة خلال الليل لتقليل التنفس، وبالتالي زيادة محتوى النباتات من المادة الجافة ووفرة الانتاج. كما يجب التأكد من توفر الاضاءة المناسبة خلال النهار وذلك بتنظيف غطاء الصوبة حتى لا يتم ارتفاع طول النبات وضعف النمو.

ـ لضمان معدل نمو وامتصاص جيد للعناصر المغذية وانبات جيد لبذور الخيار في حال زراعة البذور بالارض مباشرة، يجب أن تكون درجات حرارة التربة على الأقل 15 درجة مئوية. وكلما ارتفعت درجة حرارة التربة على 15 درجة مئوية نمت الشتلات بسرعة وأصبحت أقل عرضة لها الحشرات والأمراض.

ـ عند 15 درجة مئوية هناك حاجة إلى 9 – 16 يوما لظهور الشتلات عند الزراعة بالبذرة مباشرة، لكن عند 21 درجة مئوية تحتاج النباتات لكي تظهر فوق سطح التربة من 5 إلى 6 أيام فقط.

*المادة العلمية: مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى