ملفات ساخنة

إجراءات جديدة ضد تسقيع أراضي الفرافرة.. الشهر المقبل

كتب: هيثم خيري علم “الفلاح اليوم” من مصادر رسمية أن محافظة الوادي الجديد بصدد اتخاذ إجراءات جديدة ضد “تسقيع أراضيها”، واستعادة عشرات الآلاف من الأفدنة الصحراوية غير المستصلحة التي قامت المحافظة بتأجيرها لمئات المستثمرين بغرض الزراعة، خلال السنوات القليلة الماضية، ولم يثبتوا جدية في زراعتها.

وكشف مصدر مسؤول بمحافظة الوادي الجديد أن المحافظة تعتزم استعادة الأراضي التي لم يثبت استصلاحها وزراعتها حتي هذه اللحظة، كما تعتزم إعادة طرحها للإيجار بغرض التملك لمستثمرين ومزارعين جادين في الاستصلاح.

وتبلغ مساحة الوادي الجديد نحو 40٪ من مساحة مصر، وتسعي المحافظة لتوطين أكبر عدد من السكان، خاصة وأنها لاتزال تعتبر أقل الكثافات السكانية علي مستوي مصر.

وأهاب المصدر بعدم انصياع المواطنين والمستثمرين وراء سماسرة الأراضي والتجار الذين يسعون لتسويق الأراضي التي استأجروها من المحافظة، بعد طلب دفع مبالغ إضافية “اوفر” لتأجيرها مجددا، والتوجه فورا لديوان المحافظة، لكل من يريد الاستثمار الزراعي، حيث من المقرر أن يشهد الشهر المقبل تغييرات في خريطة لأراضي المستأجرة في الوادي الجديد، خاصة في منطقة الفرافرة.

وكانت المحافظة قد طرحت قطع اراض علي نطاق واسع خلال السنوات الماضية، بواقع 200 فدان للقطعة الواحدة، بنظام الإيجار السنوي بغرض التملك والاستصلاح، حيث يتم تأجير الأرض بمبالغ تراوحت بين 1000 جنيه إلي 1550 جنيه حسب الموقع وطبيعة التربة ومياه الري والقرب من الطرق الرئيسية، علي أن يدفع المستثمر 23 ضعفا لمثيل الإيجار عن الفدان الواحد في حال استصلاحه وزراعته وثبوت جديته للتملك.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى