تقارير

أهمية تهوية بيئة النمو لإنبات بذور النباتات

كتب: د.محمد عبدربه يعد توفير التهوية المناسبة في منطقة مهد البذور من الأمور المحددة لنجاح عملية الانبات وقوة النبته وسرعة نموها بعد ذلك.

كما ھو معروف فإن الھواء الجوى یحتوى على ثلاثة غازات أساسیة ضمن مكوناته وھى الأكسجین وثانى أكسید الكربون والنیتروجین، ویمثل الأكسجین 20% بینما یشكل ثانى أكسید الكربون 0,30%، أما غاز النیتروجین فیمثل ما یقرب من 80% من مكونات الھواء الجوى.

یعتبر الأكسجین ضرورى جداً لانبات بذور كثیر من الأنواع النباتیة، أما إذا ارتفع تركیز ثانى أكسید الكربون عن 0,30 % فى البیئة او مهد الزراعة، فغالباً ما یثبط إنبات البذور. ومن ناحیة أخرى فإن غاز النیتروجین لیس له تأثیر على إنبات البذور بصفة عامة.

ویزداد معدل تنفس البذور زیادة كبیرة خلال الانبات، والتنفس عملیة أساسیة لاتمام عملیات الأكسدة اللازمة لنمو وتمدد الجنین ومن ثم فإن توافر الأكسجین بالبیئة یعد ضروریاً لحدوث الانبات الجید.

لذلك فإن أى نقص فى تركیز الأكسجین الموجود بالبیئة عن تركیزه فى الھواء الجوى یؤدى إلى إعاقة أو تثبیط إنبات بذور كثیر من النبات.

إن نقص الأكسجین اللازم للجنین خلال الإنبات ینتج أساساً من ظروف ببیئة الإنبات خاصة إذا كانت تلك البیئة مغمورة بالماء، أو قد یرجع نقص الأكسجین إلى عدم نفاذیة أغلفة البذرة لها، حیث أنه فى كثیر من الحالات فإن أغلفة البذور لا تسمح بتبادل الغازات بین الجنین والھواء الخارجى.

یتأثر مستوى الأكسجین فى بیئة النمو بمقدار ذائبیته القلیلة فى الماء (الاكسجين المذاب في الماء) وعمق الزراعة، حیث یقل تركیز الأكسجین بشدة كلما زاد عمق زراعة البذور.

أما بالنسبة لغاز ثانى أكسید الكربون وھو یمثل ناتج عملیة التنفس، فیتجمع ویزداد تركیزه خاصة فى البیئات سیئة التھویة، كما یزداد تركیزه بازدیاد عمق الزراعة ومن ثم فإنه یعمل على تثبیط إنبات البذور.

إن توفر الرطوبة والتهوية حول البذور من الأمور الأساسية لنجاح الإنبات وعدم تعفن الجذور وتوفير التكاليف الزائدة لتقاوي المحاصيل والتي اصبحت ذات أسعار مرتفعة خلال الفترة الماضية.

*المادة العلمية: وكيل المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى