الأجندة الحيوانية

أنواع الحمام وأسس الاختيار عند التربية

إعداد: أ.د/عبدالمنعم صدقي

أستاذ رعاية الدواجن بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني بمركز البحوث الزراعية

لا يمكن الإلمام بكافة أنواع الحمام لتعددها وكثرة الخلط بينها ومنه حمام الرياضة وحمام الطيران والاستعراض وحمام الزينة وحمام إنتاج الزغاليل ويمكن تقسيم الحمام إلى عدة أنواع (الحمام البري – حمام إنتاج اللحم – حمام الهواية أو الزينة – حمام مُستنبط حديثاً).

حمام إنتاج اللحم

يربى لإنتاج اللحم عن طريق إنتاج الزغاليل (الحمام الصغير) والتي يمكن ذبحها عند عمر حوالي 30-35 يوماً وذلك بعد اكتمال ريشها وقبل مغادرة العش أو الطيران حيث أنه لا يفضل ذبحها بعد الطيران حيث سيصبح لحمها أقل استساغه وتزيد نسبة التليف في العضلات وتنحدر جميع سلالاته من أصل الحمام البري ومنه عدة أنواع.

الكارنيون

من الأنواع القياسية المعروفة وموطنه الأصلي شمال فرنسا وينتج زغاليل كبيرة الحجم يصل وزن الذكر الكبير في العمر من 900 – 1000 جم وتزن الأنثى من 800- 900 جم .ريشه مندمج والجسم مضغوط والصدر عريض والذيل منخفض نوعاً ما والجناحان والذيل متوسطي الطول ولكنهما أطول من الكنج والرأس متوسطة الحجم والمسافة بين العينين واسعة وللجمجمة استدارة لا يقل إنتاجه من الزغاليل عن أربع أزواج سنوياً ويصل وزن زوج الزغاليل من 800 – 1000 جم.

كاشو

منه ويتميز بوجود بقعة فاتحة اللون على الصدر ووزن الفرد الواحد 400 – 500جم.

الكينج الأبيض

من أكثر السلالات الأمريكية انتشاراً على مستوى العالم له جسم مستدير الشكل منقاره طويل عيونه سوداء أو أصفر غالباً وزن الزوج من الزغاليل 950 جم ويصل وزن الذكر كبير السن 1200 جم وتزن الأنثى حوالي 750 جم ويعطى من 8 – 7 أزواج زغاليل في العام.

الكينج الفضي

المنشأ أمريكا وهو أثقل وزناً قليلاً من الكينج الأبيض وزن الزغلول الواحد 500جم. وجسم الحمام الكينج عموماً عميق وقصير ومتوسط الطول وهو ممتلئ والصدر واسع والريش مندمج والرأس كبيرة نوعاً ماً والجمجمة مستديرة والجلد أبيض اللون والرقبة مرفوعة.

الحمام البري

من أصغر أنواع الحمام قليل الإنتاج صعب الاستئناس ويميل للهجرة عند نقص الغذاء أو ازدحام الأبراج أو الإزعاج وهو حاضن جيد لبيضه كما يعتني بتربية أفراخه ولا يبيض إلا إذا كان طليقاً ولونه رمادي مائل للسواد وله منقار رفيع طويل رصاصي اللون وقاعدته بيضاء.

كما أنه مدبب حاد صلب الصدر والقدم أحمر قاتم والمخالب سوداء وللرأس بريق أزرق ويمتزج في ريش الصدر بريق اللونين الأرجواني والبنفسجي والعين حمراء برتقالية. ناتج من الخلط بين عديد من السلالات ويختلف فيما بين الأفراد في اللون والحجم وهو أكبر في حجم الزغاليل (500-600) جم ويعطي 6 – 8 أزواج سنوياً.

الحمام البلدي

أكبر من الحمام البرى وسيقانه خالية من الريش وليس على رأسه شوشة وهو كثير التناسل يُعطي حوالي 6 أزواج زغاليل في العام وعند العناية به يعطى حوالي 8 أزواج في العام ويصل وزن زوج الزغاليل الصالحة للأكل 0,5 كجم.

 

لا يعتبر من الأنواع القياسية وذلك لاختلاف لونه وإنتاجه فمن ألوانه الأبيض والأحمر والرمادي كما يوجد منه ما يعطى إنتاجاً جيداً ومنه ما يعطى أعداد قليلة ذات حجم صغير.

الحمام الرومي

حجمه أكبر من الحمام البلدي اللون أبيض ويوجد سراويل من الريش على الأرجل وله قلنسوة “شوشة” على قمة الرأس أسود العينين ومنقاره وأظافره بيضاء ولا يميل إلى الطيران كثيراً لثقله يقل إنتاجه من الزغاليل عن الحمام البلدي حيث يعطى في العام حوالي أربعة أزواج من الزغاليل ويصل وزن زوج الزغاليل الصالح للأكل حوالي 750 جم.

الحمام المالطي

أكبر الأنواع المحلية حجماً يتميز بألوان عديدة منها (الأبيض الأحمر الأصفر الأسود الأزرق) الأرجل عارية من الريش ولا يوجد قلنسوة على الرأس قليل التناسل. وهو حمام شبيه بالدجاجة كبير الحجم وأرجله ورقبته طويلة جداً مقارنه بأنواع الحمام الأخرى وهو من النوع الذي يربى لإنتاج اللحم حيث تتصف صغاره بالحجم الكبير والوزن المرتفع إلا أن إنتاجه خلال العام قليل جداً حوالي 3 أزواج في السنة ووزن الزغاليل (400 – 500جم).

الحمام القطاوي

يشبه الحمام الرومي في شكل الأرجل والرأس له قلنسوة على قمة الرأس وريش على الأرجل ولكن الريش لونه أحمر طوبي مع وجود زوائد من الريش عند مؤخرة المنقار ووزن الزغاليل (800 جم) وإنتاجه 3 – 4 أزواج سنوياً.

حمام الهواية أو الزينة

يتم تربيته لأغراض عديدة فمنها ما يربى لسرعة طيرانه مثل حمام القزاز ومنها ما يربى لجمال شكله مثل الحمام الهزاز والنمساوي منها ما يربى لطيرانه إلى مسافات بعيدة ويعود ثانياً إلى مسكنه مثل الحمام الزاجل (المراسلة) ومنها ما يربى لطريقة طيرانه الغريبة مثل حمام الشقلباظ ومنها ما يربى لجمال صوته مثل الحمام اليمنى، كما تربى تلك الأنواع للربح المادي في المسابقات والمعارض.

أنواع الطيران

حمام الشقلباظ أو القلاب

له القدرة على أداء بعض الحركات الشقلباظية فيتقلب الحمام أثناء الطيران ويغير وضع جسمه عدة مرات ثم يعود إلى الوضع الطبيعي للطيران ويتعلم ذلك منذ الصغر ويطير لارتفاعات شاهقة في الجو وقد تصل حركاته إلى الشكل الجنوني حتى إنه قد يصطدم بالبنايات العالية. منه عدة أنواع حسب المنشأ (حمام القلاب الشرقي – قلاب برمنجهام الانجليزي – الحمام القلاب التركي – حمام البهلوان الأحمر والأسود والأصفر- الحمام القزاز – حمام اللوت العربي).

أنواع المعارض والمسابقات

البوتر النفاخ – التريبت – الكشكات أو الفراشة – الكروبر- المودينا – الهزاز أو الرقاص- الحمام النمساوي – حمام ماركينو النفاخ – حمام موكي الهزاز – الحمام البخاري – الحمام الشيرازي.

أنواع تربى بغرض المراسلة

الحمام الزاجل

اختيار طيور القطيع الأساسي يعتبر غاية في الأهمية مع الأخذ في الاعتبار التركيب الوراثي للطائر.

أسس الاختيار:

ـ اختيار الحمام الصغير السن المتزاوجة حديثاً لإنتاج الصغار بشكل قوي، ويجب أن لا يتم شراء طيور عمرها أكثر من 3 سنوات.

ـ استبعاد الحمام الضعيف في الإنتاج أو قليل التفقيس للصغار.

ـ إبقاء الأزواج المنتجة في العام بنسبة عالية تفوق 10-12 زوجاً من الزغاليل سنوياً.

ـ يفضل الحمام الذي يستمر في الإنتاج في الصيف والشتاء.

ـ النظر إلى حوصلة صغار الحمام المراد شراءها إذا كانت جيدة الامتلاء فإن ذلك يعني أن الآباء يقومون بعملية التغذية جيداً.

ـ ذرق الحمام إذا كان متماسكاً بدرجة معقولة وليس مائياً أو ذات رائحة كريهة فذلك دليل صحة جيدة.

ـ إذا وجد عدد من الطيور مريضة أو خاملة أو مشكوك في صحتها فمن الأفضل البحث عن مصدر آخر للشراء.

ـ تكون الطيور ذات أعين براقة وريش ناعم وقوية وذات الحجم والوزن المناسب.

ـ يجب تجنب شراء طيور ذات أشكال مختلفة وأحجام متباينة بل يجب أن تكون متجانسة في المظهر والحجم والقوة.

ـ يراعى عدم شراء الحمام الرخيص الثمن وكبير السن جداً.

ـ من الأفضل البدء بأعداد قليلة من الأزواج (15 زوج) مع بناء القطيع بالتدريج.

فحص الحمام عند الشراء

لابد من معاينة أولية للحمام في السوق واختيار فرد الحمام الجيد بالمواصفات التالية:

1ـ الوقفة الجيدة وليس الذي يعاني من حالة انكماش أو تجده واقفاً مستكيناً.

2ـ نشيط لا يكف عن الشجار مع من حوله من حمام سواء كان ذكر أم أنثى.

3ـ يكون سريع وخفيف في حركته ومحاشاته لضربات أفراد الحمام الأخرى المُحاوطه به.

4ـ الفحص أسفل الأجنحة وذلك خشية من وجود أي ورم بهذه المفاصل وذلك بنفخ الهواء في الاتجاه المعاكس لاتجاه نمو الريش في هذه المنطقة لمشاهدجة أي أورام أو جروح في هذه المنطقة.

5ـ فتح منقار الحمام إن وجدت به آي كرات متجبنة فهذا هو الجدري.

6ـ لا تشترى فرد حمام لم تجده واقف في أرضية قفصه ورأيته ممسوكاً فقط باليد.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى