آخر الأخبار
الرئيسية / صحة / 9 فوائد في «جوزة الطيب».. تعرف عليها

9 فوائد في «جوزة الطيب».. تعرف عليها

كتبت: د.مشيرة الشامي تُعتبّر جوزة الطّيب من التوابل الشائعة الاستخدام في العالم، وهي تؤخذ من ثمار شجرة جوزة الطّيب دائمة الخُضرة، وتُعتبّر الجُزر الموجودة قُرب إندونيسيا، وجنوب الهند، وجُزر الكاريبي الموطن الأصليّ لهذه الشجر.

وتحمل هذه الثمار نوعين من التوابل، حيثُ تؤخذ توابل جوزة الطّيب من البذور، بينما يؤخذ النوع الآخر والَّذي يُعرف باسم Mace وهو الأقلّ شيوعاً عبر سحق القشرة الخارجيّة المُجفّفة من البذرة، وهذه الشجرة هى الوحيدة في العالم الَّتي تُنتج نوعين من التوابل.

ولوحظ أن استخدامات جوزة الطيب لا يقتصر استخدامها على أنها نوعٍ من التوابل فقط.

فوائد جوزة الطيب

1ـ تُساعد جوزة الطّيب على النوم، ولأجل ذلك يُمكن إضافة القليل من مسحوق جوزة الطّيب إلى كوبٍ من الحليب وشُربه قبل النوم.

2ـ إضافةً إلى إعطاء الطعام نكهةً لذيذة ورائحةً شهية، فإنَّ جوزة الطّيب تمنح الجسم بعضاً من المعادن الَّتي تُحافظ على جهاز المناعة وتعمل على تقويتها، فـجوزة الطّيب تحتوي على الكالسيوم، والحديد، والمنجنيز.

3ـ يُمكن وضع القليل من جوزة الطّيب مع الماء أو العسل لتشكيل ما يُشبه بالمعجون واستخدامه على الجلد، فـجوزة الطّيب تُساعد على تصفّية الجلد وجعله أكثر إشراقاً خلال بضعة أيام، وهي تُزيل الندوب، وتُحارب حبّ الشباب، ويُمكن أيضاً إضافة القليل من جوزة الطّيب إلى غسول البشرة للحصول على نفس التنائج.

4ـ من الاستخدمات القديمة والشائعة لـجوزة الطّيب، هو استخدامها لتخفّيف من مشاكل الجهاز الهضميّ، فكل ما يجب فعله هو إضافة القليل منها إلى الشوربة أو المرقة للحصول على هذه النتيجة.

5ـ أثبتت الكثير من الدراسات جوزة الطّيب أنَّ لها خصائص مُضادة للبكتيريا، وهي بذلك تحمي اللّثة والأسنان من الإصابة بالالتهابات البكتيريّة، وتحتوي جوزة الطّيب على مادة الإيوجينول Eugenol والَّتي تُخفّف من ألم الإنسان، وإذا ما خُلطت مع القرفة تُنتج خليطاً مُعقماً Antiseptic ومُضاداً للميكروبات Antimicrobial.

6ـ تُحافظ جوزة الطّيب على نشاط الدماغ وصحّته، قهي تحتوي على مُركباتٍ عضويّة طبيعيّة تُسمى Myristicin، والَّتي تُعرف بأنَّ لها القُدرة على حماية الدماغ من الأمراض الَّتي تُصيبه كـالزهايمر.

7ـ تُساعد الزيوت الأساسيّة في جوزة الطّيب على التخفيف من آلام العضلات والمفاصل، وذلك بوضعها مُباشرة على المنطقة المُصابة.

8ـ تُساعد على حماية الكليتين والكبد.

9ـ أثبت الطب أنّ جوزة الطيب مادة مُنبّهة، كما أنّها تعدّ مادة سامّة لو أُخذت بكميات كبيرة، ممّا يؤدي إلى حدوث مشاكل وتشنجات في المعدة، وتسارع في نبضات القلب وفقدان الوعي، وجفاف الفم واحمرار الوجه، والقيء، وتُستعمل جوزة الطيب عن طريق الاستحلاب داخل الفم، أو بإذابتها في المشروبات، أو باستنشاقها عن طريق الأنف بعد سحقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *