آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / 5 أمراض فيروسية تصيب النعام

5 أمراض فيروسية تصيب النعام


كتب: د.صفوت كمال فى السطور التالية نغرض لأهم أمراض النعام الفيروسية..

1- النيوكاسل

مرض فيروسى غالبا ما يأتى من خلال الطيور المهاجرة والبرية ويتميز هذا المرض بظهور الأعراض العصبية بوضوح الا أن الأعراض العصبية فى النعام تختلف عنه فى الطيور الأخرى كـالدجاج، حيث تظهر الأعراض التنفسية والهضمية بجانب الأعراض العصبية وهذة الأعراض العصبية لا تشمل كثير من عضلات الجسم.

كما هو الحال فى الدجاج لكن ترتكز فقط على عضلات الرقبة وهذة الأعراض تبدو واضحة جدا حيث تبدأ الأعراض بانحناء بسيط للرأس على الرقبة ثم امتداد الرأس على مقدمة العنق، ثم تقلص لا ارادى لعضلات الرقبة يتبع ذلك التوائها مع انعدام الاتزان فى حركة الرأس والرقبة مما يؤدى الى ظهور حالة مميزة جدا لهذا المرض فى النعام، وهى انحناء وارتخاء الرأس والرقبة على الأرض مما يجعل الطائر غير قادر على رفع رأسه ويصيب هذا المرض غالبا أفراد قليلة فى القطيع و تحدث الوفاه بعد 4 أيام.

ـ العلاج: ليس لهذا المرض علاج لكن قد تتحسن الحالات المصابة مع مرور الوقت والوقاية تكون بالعمل على منع أو اقلال فرص العدوى بهذا الفيروس.

ـ التحصين: يحقن لقاح “لاسوتا ” تحت الجلد أو بالعضل بالبرنامج التالى:
عند عمر 3 أسابيع (0,25 سم), عند عمر 6 أسابيع (0,25 سم), وعند عمر 3 شهور (0,5 سم), وعند عمر 6 شهور (1 سم) ثم كل 6 شهور 1 سم.

2- أنفلونزا الطيور

يسببه فيروس الأنفلونزا ويأتى هذا الفيروس للنعام من الاختلاط بـالطيور البرية أو المستأنسة وهناك العديد من العترات تم عزلها من النعام المصاب مثل H5N2 ,H5N9 ,H9N2 لذا تختلف حدة الاصابة تبعا لنوع العترة الموجودة وعمر الطيور المصابة والأعراض عامة تكون عبارة عن خمول ورشح أنفى وانتفاخ بالوجة وهزال وهناك عرض مميز جدا وهو خروج بول ذو لون أخضر مع نسبة نفوق عالية فى الأعمار الصغيرة تصل لـ50%.

ـ العلاج: علاج الأنفلونزا فى النعام غير مجدى لكن يمكن العمل على علاج الأعراض الثانوية المصاحبة لهذا المرض عند ملاحظتها.

ـ التحصين: وهو مهم جدا ضد هذا المرض فى النعام لأنه يقلل من حدوث الوفيات الا أنه فشل فى منع هذا المرض بين القطيع وهناك عيب أخر للتحصين وهو أنه يجب أن تكون من نفس العترة الموجودة و هذا صعب لتعدد العترات.

3- الجدري

مرض فيروسى ينتقل عن طريق عض البعوض ومصدر هذه العدوى هو الدجاج المحيط بمزارع النعام والطيور البرية والجدرى فى النعام كـالدجاج له شكلان أحدهما الشكل الجاف، وينتج عنه ظهور فقاعات صغيرة تتحول الى بثور وقشور بنيه اللون المشهور بها الجدرى حول العنق وعلى جفون العين وزوايا المنقار مما ينتج عنه فى الحالات المتقدمة غلق عيون النعام، أما الشكل الأخر فهو الشكل المبتل وينتج عنه تكوين غشاء فيبرينى فى منطقة التجويف الفمى والبلعوم والحنجرة مما ينتج عنه متاعب تنفسية للنعام.

ـ العلاج: لا علاج لهذا المرض لكن قد يلجأ البعض الى علاج الأعراض الظاهرة باستخدام المطهرات المختلفة، وبعض الفيتامينات مثل فيتامين أو للعمل على تنشيط الخلايا فى الأجزاء التالفة من الأنسجة.

ـ التحصين: ينصح بعدم التحصين طالما لم تكن هناك مشكلة وحتى لا ندخل فيروس الجدرى للنعام بأيدينا لكن ما يمكن أن نفعلة هو التحصين عند حدوث المرض فقط فى المنطقة، وذلك باستخدام التحصين المستخدم للدجاج بالوخز فى الجناح عند عمر 1-2 أسبوع.

4- الحمى الدموية

ينتقل هذا المرض بالقراد ويتميز بظهور حمى ونزلات معوية وينتقل للانسان من خلال العض بهذا النوع من القراد أو من خلال التعامل مع النعام الا أن لحم النعام لا ينقل هذا المرض.

5- فيروس الكورونا

الدجاج مصدر العدوى ومشاكل هذا المرض فى النعام لا تتعدى حدوث التهاب بمختلف درجاته فى الأمعاء وما يتبع ذلك من حدوث اسهال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *