آخر الأخبار
الرئيسية / دولى / 200 مليون شخص يحتفلون باليوم العالمي لغسل اليدين

200 مليون شخص يحتفلون باليوم العالمي لغسل اليدين

غسل اليدين

كتبت: إيمان خميس احتفل العالم الأحد الماضى، باليوم العالمي لـغسل اليدين المصادف لـ15 أكتوبر من كل عام، وذلك لتشجيع الناس على غسل أيديهم بـالماء والصابون، خصوصاً في الأوقات الحرجة التي يمكن أن تشكل خطورة عالية على الناس، ولتعزيز ودعم ثقافة غسل اليدين بـالماء والصابون عالمياً ومحلياً، ولرفع الوعي بشأن فوائد غسل اليدين بـالصابون.

وقد أقيم اليوم العالمي الأول لـغسل اليدين عام 2008، حيث قام أكثر من 120 مليون طفل حول العالم بغسل أيديهم بـالصابون في أكثر من 70 بلداً. ومنذ ذلك العام، استخدم المسؤولون المحليون والوطنيون اليوم العالمي لـغسل اليدين لنشر الكلمة عن غسل اليدين وإظهار بساطة وقيمة الأيدي النظيفة.

وكل عام يشارك أكثر من 200 مليون شخص في الاحتفالات في أكثر من 100 دولة حول العالم. ويؤيد ويناصر اليوم العالمي لـغسل اليدين مجموعة واسعة من الحكومات والمؤسسات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والشركات الخاصة والأفراد، ويزداد عدد المؤسسات المشاركة في إحياء هذا اليوم بشكل مطرد.

إن شعار اليوم العالمي لـغسل اليدين لعام 2017 هو “أيدينا مستقبلنا”، أي أن غسل اليدين يحمي صحتنا، ويسمح لنا أيضاً ببناء مستقبلنا الخاص، فضلا عن مستقبل مجتمعاتنا والعالم. وغسل اليدين وسيلة منخفضة التكلفة وفعالة لحماية صحة المرضى والمجتمعات المحلية، ويمكن تعزيز فوائد وممارسات غسل اليدين بـالصابون للأطفال من خلال التعليم.

والشعار لهذا العام يلقي الضوء على أن غسل اليدين يساهم بشكل فاعل في بناء مستقبل الإنسان. فهناك تأثير كبير للأمراض المعدية على صحة الإنسان، سواء في لحظات الإصابة بالمرض أو في المستقبل البعيد.

وعندما يمارس غسل اليدين بـالصابون بانتظام في أوقات رئيسية، مثل بعد استخدام المرحاض أو قبل تناول الطعام، فإنه يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإسهال والالتهاب الرئوي، مما قد يسبب أمراضا خطيرة ذات عواقب وخيمة. كما يساعد غسل اليدين بـالصابون على منع انتشار العدوى الأخرى مثل الإنفلونزا وأمراض أخرى عديدة. فـغسل اليدين مع الصابون تكلفة يمكن أن يتحملها الكثير.

في كل عام يموت 1.4 مليون طفل قبل بلوغهم سن الخامسة بسبب الإسهال والالتهاب الرئوي. غسل اليدين بـالصابون هو من بين الطرق الأكثر فعالية لتجنب ذلك، فهذا السلوك البسيط يمكن أن ينقذ الأرواح ويخفض الإسهال بنسبة النصف تقريبا، والتهابات الجهاز التنفسي الحادة بمقدار الربع تقريبا.

يجب غسل اليدين في الحالات التالية:

ـ بعد العطس.

ـ قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام.

ـ قبل تناول الطعام.

ـ قبل وبعد رعاية شخص مريض.

ـ قبل وبعد معالجة الجرح.

ـ بعد استخدام المرحاض.

ـ بعد تغيير الحفاضات أو تنظيف الطفل الذي استخدم المرحاض.

ـ بعد أن تفرك أنفك وبعد العطس والسعال.

ـ بعد لمس حيوان أو علف حيواني أو نفايات حيوانية.

ـ بعد لمس القمامة.

كيفية غسل اليدين؟

يجب غسل اليدين بهذه الكيفية:

ـ غسل اليدين تحت الماء الجاري.

ـ ترطيب اليدين بمياه نظيفة وجارية (دافئة أو باردة)، وإيقاف الصنبور، ثم استخدم الصابون.

ـ فرك اليدين بالصابون. مع التأكد من ظهور الرغوة على ظهر اليد، بين الأصابع، وتحت الأظافر.

ـ فرك اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل.

ـ شطف اليدين جيداً تحت مياه نظيفة وجارية.

ـ تجفيف اليدين باستخدام منشفة نظيفة أو الهواء (باستخدام آلة التنشيف).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *