الحصاد الزراعى

17 توصية في ختام مناقشات اليوم الثقافي العلمي السادس لمعهد الأراضي والمياه

كتب: أسامة بدير خلصت مناقشات اليوم الثقافي العلمي السادس الذي نظمه معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة التابع لـمركز البحوث الزراعية، بعنوان “المياه والطاقة لاستدامة التنمية الزراعية“، إلى نحو 17 توصية جاءت كالتالى:

1. ضرورة دراسة وتقييم امكانات المياه الجوفية فى مناطق الاستصلاح الجديدة.

2. ضرورة الاهتمام بشبكة أبار المراقبة لرصد التغيرات كما ونوعا.

3. الإدارة السليمة فى استغلال المياه الجوفية لتحقيق التنمية المستدامة.

4. تطوير نظم الرى ورفع كفاءة استخدامها في المناطق المستصلحة.

5. زراعة المحاصيل التى تستهلك كميات مياه أقل وتتحمل الملوحة.

6. التنسيق بين وزارتى الزراعة والموارد المائية والرى فى الادارة المثلى لاستغلال المياه الجوفية فى مناطق الاستصلاح الجديدة.

7. ضرورة تشكيل لجنة قومية من المتخصصين فى المياه الجوفية من المراكز البحثية والجامعات والقطاع الخاص والاستثمارى لتقييم وادارة المياه الجوفية فى مصر.

8. ضرورة التوسع فى مشروعات تحلية المياه المالحة وشبه المالحة فى توفير مياه الشرب فى المناطق الساحلية.

9. ضرورة مساهمة المراكز البحثية بانشاء مراكز ارشادية فى مناطق الاستصلاح الجديدة.

10. التعاون بين معهد بحوث الاراضي والمياه والبيئة وبين معهد بحوث البترول في عمل مشروع الاستخراج المياه العذبة من عيون حمام فرعون.

11. تصنيع فرن متنقل لتفحيم المخلفات الزراعية في الحقول والحصول منها علي مياه ووقود سائل وغازات قابلة للاشتعال وفحم نباتي يستخدم في العديد من الصناعات.

12. استخدام الفحم الناتج في استصلاح التربة الزراعية الرملية والطينية وتصنيع الفرن الثابت الكبير في مصانع انتاج المخلفات العضوية التي تمثل عندها مشكلة في التخلص منها.

13. عمل مصنع نموذجي مصغر لانتاج الفحم سريع الاشتعال بهدف ايجاد جدوي اقتصادية لهذه المخلفات الزراعية في محافظات انتجها.

14. استخدام البخار الماء الناتج من حمام فرعون في عمل تربينة بخارية لتوليد الكهرباء للاستفادة منها كمصدر للطاقة النظيفة حفظا علي البيئة من استخدام البترول في منطقة سيناء.

15. استخدام مخلفات الزيوت النباتية في انتاج مواد بترولية.

16. وضع خطه تنمويه اقتصاديه شامله حتى 2030 عن طريق ما يسمى الاقتصاد الدائرى والذى يهدف لتقليل المخلفات والاستخدام الأفضل للموارد بإعادة تدويرها إلى ما لا نهاية.

17. تنمية مواردنا المائية عن طريق تطبيق مفهوم المياه الافتراضية وهو محاولة للتغلّب على فترات شحّ المياه بتخزين المياه في شكلها الافتراضي، مثل تخزين الغذاء، وقد يكون ذلك طريقة أكثر كفـاءة وأكثر ملاءمة للبيئة للتعامل مع فترات الجفاف.

يذكر أن معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة كان قد نظم الإثنين 17 فبراير الجارى اليوم الثقافي العلمي السادس وحضره نحو 149 باحث واستاذ من الجامعات والمعاهد البحثية، واستضاف كل من: الدكتور احمد يوسف – رئيس مركز بحوث الصحراء الاسبق لإلقاء محاضرة حول “انواع خزنات المياه الجوفيه في مصر”، والدكتور اسلام العمروسي الذى ألقى محاضرة عن “استخدام الاسمدة العضوية لتوفير مياه الري والطاقة واستصلاح الاراضى”، والدكتور فوزي العمروسي – استاذ الكيمياء العضوية بمعهد بحوث البترول الذى ألقى محاضرة حول “المياه والغذاء والبترول والبيئة مشاكل مصرية وجد لها حلول ناجحة”.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى