آخر الأخبار
الرئيسية / منوعات / وزير الشباب والرياضة الأسبق: كرهت السوداني لفترة طويلة.. والشعب المصري يفكر «ببطنه»

وزير الشباب والرياضة الأسبق: كرهت السوداني لفترة طويلة.. والشعب المصري يفكر «ببطنه»

متابعات قال الدكتور عبدالمنعم عمارة، وزير الشباب والرياضة الأسبق، أن الفلسفة أم العلوم، ولا أنسى أبداً وصف والدى لى حين كتب رأيه فى أولاده، وكتب أن «عبدالمنعم» طموح، وكنت فى المرحلة الابتدائية حينها.

وأضاف عمارة، فى حواره لـ”الوطن”، بحثت عن عمل فى الإذاعة وتقدمت لاختباراتها وكنت متأثراً بأنيس منصور، وطبعاً رفضونى فى التليفزيون لأن شكلى وحش، وفى الإذاعة نجحت فى امتحان تحريرى باللغة العربية وآخر بالإنجليزية، وكان موضوع العربى المطلوب كتابته عن وصف موكب الرئيس «عبدالناصر»، فقلت: «لقد أطلت الملائكة من السماء لتشهد هذا الموكب»، وإلى آخر هذا الكلام، فقد كانوا يريدوننى أن أنافق «عبدالناصر»، ونجحت فى هذا الاختبار، وفى الاختبار الشفوى كان أنيس منصور واللجنة جالسين يأكلون الفول السودانى، سألونى باللغة الإنجليزية عن اسمى فجاوبت، لكنهم سألونى أسئلة تتعلق بأين يزرع الفول السودانى وما طريقة زراعته؟ فقلت لهم أنا خريج فلسفة ولست خريج كلية الزراعة، فرسبت فى الاختبار لهذا السبب، وكرهت السودانى لفترة طويلة لكن بعد ذلك أحببته، وكان من الأفضل أننى لم أدخل الإذاعة ولم أحقق طموحى الأصلى لأنه مصيرى أن أكون محافظاً ثم وزيراً.

وعن الفرق بين ظروف كل رئيس حكم مصر؟ أشار عمارة أن «عبدالناصر» جاء بالتعيين أو عافية، وبعد ذلك خلق شعبيته، و«السادات» ركب من بعده، وكذلك «مبارك»، لكن «السيسى» جاء بشعبية، والشعب طالبه بالترشح، ومع ذلك ظروفه أصعب من كل من سبقوه، ولكن المشكلة كما قال مفيد فوزى أن الشعب المصرى يفكر ببطنه، والطبقة المتوسطة أصبحت تتلاشى وهذا من قبل أن يأتى «السيسى».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *