أخبار الزراعة

وزير الزراعة يُرحب بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه الزراعة المصرية

كتب: د.أسامة بدير عقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي اجتماعا مع وفد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، لبحث آفاق التعاون المشترك والاستفادة من التجارب الدولية الناجحة في القطاع الزراعي.

تابعونا على قناة الفلاح اليوم

تابعونا على صفحة الفلاح اليوم على فيس بوك

خلال اللقاء القصير استعرض جهود الدولة المصرية في ظل الازمات العالمية، موضحا مفهوم الأمن الغذائي وأبعاده المتمثلة في الإتاحة، والاستدامة، وسلامة الغذاء، مشيرا إلى الإجراءات الاستباقية التي اتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتحقيقه من خلال زيادة الإنتاج الزراعي بالتوسع الأفقي والرأسي والمشروعات العملاقة وبناء مخزون استراتيجي من السلع الاساسية.

في ختام كلمته، رحب وزير الزراعة بالتعاون مع المنظمة في إيجاد حلول لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع الزراعة بمصر والتي من أهمها تفتيت الحيازة والتغيرات المناخية ودور التعاونيات وسلاسل القيمة المضافة ومحدودية الارض والمياه.

ومن جهته، أعرب انطوني لوبيز رئيس وفد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، عن سعادته بزيارة مصر لما لها من أهمية، مشيرا إلى سعي المنظمة لمساندة قطاع الزراعة المصري وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين مصر والمنظمة، لافتا إلى قصص النجاح الكبيرة التي حققتها مؤخرا الزراعة المصرية والتي تعتبر نماذج تحتذى لدول أخرى.

وأكد رئيس وفد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، على استمرار التنسيق مع مجموعة العمل المشتركة بالوزارة لتقديم حلول نموذجية لما طرحه الوزير خلال اللقاء اليوم.

حضر الاجتماع كل من: الدكتور سعد موسى – المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، الدكتور على عبدالمحسن – رئيس قطاع الشئون الاقتصادية، وبعض قيادات الوزارة والمنظمة.

يذكر أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) هى منظمة اقتصادية حكومية دولية مقرها باريس وتضم 38 دولة عضو تأسست في عام 1961 لتحفيز التقدم الاقتصادي والتجارة العالمية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى