استراحة الفلاح

وزير الزراعة يوجه بتوفير أقصى درجات الرعاية لمدير المحطة الإقليمية لشمال الدلتا بعد الحادث الأليم

كتب: أسامة بدير علم “الفلاح اليوم“، أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قد وجه بتوفير أقصى درجات الرعاية والعناية ومتابعة الحالة الصحية للدكتور بسيوني عبدالرازق عبدالله فرج زايد، مدير المحطة الإقليمية لشمال الدلتا، الذي تعرض لحادث سيارة أمس الخميس، وهو في طريقه لزيارة أحد المزارع البحثية بمنطقة المغرة.

كما وجه القصير، بتلبية كافة متطالبات الدكتور بسيوني زايد، متمنيا له الشفاء العاجل.

وكان “الفلاح اليوم“، قد أجرى اتصال بالدكتور بسيوني زايد، عقب الحادث مباشرة للإطمئنان عليه والوقوف على حالته الصحية، حيث قال: أنه بخير والحمد لله وأدعوا الجميع بالدعاء لي من أجل سرعة الشفاء والعودة إلى ممارسة عملي.

يذكر أن الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، قد أصدر القرار رقم 2192 لسنة 2022، بشأن تكليف الأستاذ الدكتور بسيوني عبدالرازق عبدالله فرج زايد – رئيس بحوث بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية، مديرا للمحطة الإقليمية لشمال الدلتا وذلك بالإضافة إلى عمله.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى