آخر الأخبار

وزير الزراعة يقول أن 15% من أراضى الدلتا ستغرق بسبب المناخ

الفلاح اليوم ـ هناء معوض قال الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن دراسات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتغيرات المناخية (IPCC) أشارت إلى أن مصر بحكم ظروفها الجغرافية والاقتصادية ستعاني من الآثار السلبية للتغيرات المناخية، خاصة منطقة الدلتا التي تعتبر من أهم مناطق إنتاج الغذاء في مصر.

د.عصام فايد، وزير الزراعة
د.عصام فايد، وزير الزراعة

وأضاف الوزير، خلال كلمته في افتتاح فعاليات الاحتفال بيوم الغذاء العالمي، تحت شعار «المناخ يتغير والأغذية والزراعة أيضًا»، بحضور الدكتور عبدالسلام ولد أحمد، المدير العام المساعد والممثل الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، والدكتور حسين جادين ممثل المنظمة في مصر، أن هناك مساحات كبيرة من الأراضي الخصبة معرضة للغرق نتيجة لارتفاع منسوب البحر وتسرب المياه المالحة إلى ما بين 12 – 15% من إجمالي مساحة الدلتا، لافتاً إلى أن من المتوقع أيضًا أن يؤدي ارتفاع درجة الحرارة العالمية وما يترتب على ذلك من نقص المياه وزيادة الآفات الزراعية إلى التأثير سلبًا على الإنتاج النباتي والثروة الحيوانية والسمكية.

وأوضح أن مجال المناخ الزراعي به الكثير من التعقيدات، وهو من المجالات الأكثر تشعبا في ظل التغيرات المناخية التي يشهدها العالم في السنوات الأخيرة، والتي تشكل خطورة على العالم أجمع نتيجة زيادة المتوسط العالمي لدرجات الحرارة على سطح الكرة الأرضية.

وأوضح أن ارتفاع درجات الحرارة أدى إلى عدد من المشكلات البيئية الخطيرة كارتفاع مستوى سطح البحر الذي يهدد بغرق بعض المناطق في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *