تكنولوجيا ريفية

وزير الزراعة يتابع نتائج تقييم بعض هجن وأصناف الطماطم في إطار البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر

«القصير» يُطالب أعضاء الفريق الوطني لإنتاج تقاوي الخضر ببذل المزيد من الجهد والإسراع باستنباط أفضل الأصناف من التقاوي  محلياً

وزير الزراعة يوجه بالمتابعة الميدانية لمكونات البرنامج وعقد اجتماعات دورية أسبوعية وشهرية لحل كافة المشاكل التي تواجهه

كتب: أسامة بدير وجه السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، بتوفير كافة مستلزمات الإنتاج لجميع المحاصيل ومناطق تنفيذ البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر والتواصل المستمر مع شركات التقاوى الاجنبية ذات السمعة العالمية لتشجيع التعاون معها بما يعود بالنفع على المنتح المصرى وتقليل تكلفة الإنتاج وزيادة العائد من وحدة المساحة.

جاء ذلك خلال استعراض “القصير” لنتائج تقييم بعض الهجن والأصناف الخاصة بمحصول الطماطم.

وأشار وزير الزراعة، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أن ذلك يأتي فى ضوء المتابعة الدورية للتعرف عن محاور تنفيذ البرنامج الوطني لانتاج تقاوي الخضر سواء باستنباط الهجن الجديدة أو التعاون مع بعض الشركات العالمية التي لها تاريخ في مجال انتاج بذور الخضر للحصول على الأصناف المتأقلمة مع البيئة المصرية لتوفيرها للمزارعين من خلال أسلوب الشراكة معها حيث يتم حالياً التعاون مع شركات من الهند والبرازيل وغيرها.

وشدد القصير، على اتخاذ كافة الإجراءات بشأن حوكمة إنتاج وتسويق وبيع وتوزيع التقاوي، وكذا وجود خطة إضافة محاصيل اخرى للبرنامج وتعريف شركات التقاوى والمشاتل وذلك للترويج للهجن المصرية.

وجه وزير الزراعة، أيضا بالمتابعة الميدانية على الطبيعة لمكونات البرنامج وعقد اجتماعات دورية أسبوعية وشهرية لحل كل المشكلات التى تواجهه.

وطالب “القصير” أعضاء الفريق الوطنى لإنتاج التقاوى ببذل المزيد من الجهد من أجل الإسراع بالخطوات التنفيذية للبرنامج واستنباط أفضل الأصناف من تقاوى الخضر محلياً، مؤكدا على توفير كل الدعم لنجاح البرنامج.

وأكد وزير الزراعة، على أهمية وجود خريطة طريق لكل محصول بآليات التنفيذ مع خطة زمنية محددة وأيضا آلية للرقابة والمتابعة والتقييم.

يذكر أن وزارة الزراعة قد تبنت برنامج إنتاج تقاوي محاصيل الخضر بتوجيهات من القيادة السياسية، الذي يستهدف زيادة قدرة مصر على توفير بذور الخضروات محلياً بدلاً من الاستيراد لأكثر من 95% من بذور محاصيل الخضر، أيضاً بهدف تخفيف الأعباء على المزارع وذلك بإتاحتها بأسعار مناسبة مع الحد من الاستيراد توفيراً للنقد الأجنبي، وقد نجح البرنامج خلال الفترة الماضية فى استنباط وتسجيل عدد من الأصناف والهجن لمحاصيل الخضر الرئيسية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى